والد الطفل المتوفي بسبب الطائرة الورقية باكياً: مات قدام عيني ومعرفتش أعمل حاجة

بوابة الفجر
Advertisements
قال محمد سليمان، والد الطفل المتوفى بعدما سقط من أعلى سطح المنزل بسبب طائرة ورقية، إنه بعد فترة استمرت أربع اشهر من الحفاظ على نجله المتوفى وعدم إخراجه من المنزل بسبب جائحة كورونا، طلب أبنه منه الخروج للعب من أصدقائه، وتابع:" سمحت ليه لأنه قال لى يا بابا أنا كبرت ومعدتش صغير..خاصة وأنا ده أبنى الوحيد وأنا عشت عمرى كله علشان اسعده ".

وأضاف " سليمان" باكيًا خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، قائلًا:" أبنى سقط من الطابق الرابع ولما جانى الخبر ورحت لقيت أبنى مرمى على الأرض وبينازع الموت قدام عينى ومقدرتش أعمله حاجة"، مشيرًا إلى أن الأهالى أخبروه انهم في انتظار سيارة الإسعاف وحتى لا يتاذئ أن كان به كسور يجب أنتظار المسعفين.

ووجه "سليمان"، رسالة للمصريين قال خلالها:" يا جماعة كل اللى عنده طفل يحافظ عليه لأن الضنا غالى..ولما يقولك أبنك أنا عاوز أطير طيارة أمنعه مش لازم يصعب علينا..أنا أبنى مش هشوفوا تانى.. بالله عليكم حافظوا على أبنائكم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا