عقوبات أوروبية ضد تركيا بسبب التنقيب شرق المتوسط.. تعرف عليها

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أعلنت الدولة التركية، اليوم الاثنين، أنها ستبدأ عمليات تنقيب عن الطاقة في شرق المتوسط من خلال اتفاقية وقعتها تركيا مع حكومة فايز السراج في طرابلس، الأمر الذى أثار موجة من الغضب بين دول حوض البحر المتوسط وانتقادات من الاتحاد الأوروبي بسبب رغبة تركيا في الاستيلاء علي ثروات حقول الطاقة في البحر المتوسط.

التنقيب في المتوسط 
كشف مولود جاوش أوغلو وزير الخارجية التركي، أن تركيا تبدأ البحث في شرق المتوسط طبقا لاتفاقية مع حكومة الوفاق الليبية (حكومة فايز السراج) أواخر العام الماضي، كما أعلن أن تركيا مستعدة للعمل مع شركات من دول أخرى".

وقع رجب طيب أردوغان الرئيس التركي مع فائز السراج رئيس حكومة طرابلس العام الماضي، اتفاقيتين أمنية والثانية لترسيم الحدود في المتوسط، وتستخدم تركيا الاتفاقية الثانية كوسيلة لمد نفوذها في منطقة شرق المتوسط للحصول على موارد الطاقة وسط اعتراضات من دول حوض البحر المتوسط.

أرسلت تركيا سفن للتنقيب عن الغاز ترافقها سفن حربية، في منطقة قريبة من نفوذ قبرص، فيما تزعم تركيا أنها تعمل على حماية مصالحها في الموارد الطبيعية للمنطقة وموارد القبارصة الأتراك.

الاتحاد الأوروبي 
انتقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، ما تقوم به تركيا، لأسباب عديدة، منها أنه لابجوز التنقيب عن الطاقة في مياه المتوسط المتنازع عليها، من المقرر أن يناقش أول اجتماع لهم منذ أشهر، اتخاذ موقف أكثر صرامة ضد تركيا، مع احتمال توقيع عقوبات دولية على تركيا.

زار جوزيف بوريل مسئول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي، تركيا، وناقش خلافات تركيا مع اليونان وقبرص علي ملف التنقيب عن الطاقة في منطقة شرق البحر المتوسط.

علقت آن ليند وزيرة الخارجية السويدية، إن التنقيب في منطقة البحر المتوسط "مدعاة للقلق" حيث يضم حوض البحر المتوسط 27 دولة، أصرت ليند على أن ملف قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في تركيا سوف يتم تناولها خلال الاجتماع الشهري لوزراء الخارجية الأوروبي.

اليونان
كشفت اليونان، أن هناك قائمة عقوبات أوروبية تنتظر تركيا إذا قررت التنقيب عن الغاز شرق المتوسط كبيرة، كما ناقش خارالامبوس بيتريدس وزير الدفاع القبرصي، الخميس الماضى، الوضع في شرق البحر المتوسط ​​والمنطقة الاقتصادية الخاصة بقبرص خلال اجتماعات مع سفراء اليونان وفرنسا وإيطاليا.

وكشف البيان الصادر عن وزارة الدفاع قبرص، طبقا لما نقلته وكالة الأنباء القبرصية "سي إن إيه"، إن وزير الدفاع قبرص بيتريدس، تقدم بالشكر للسفراء على اهتمام بلادهم بملف التنقيب في مياه المتوسط وموقفهم الواضحة من المنطقة الاقتصادية الخالصة، وقانون البحار وخاصة مع استمرار الاستفزازات التركية، واعتبر خارالامبوس، أن تعزيز التعاون الاقتصادي والاتفاقيات بين الدول الجوار يؤدي إلى الاستقرار والأمن في المنطقة.

ليبيا 
وقع وزير دفاع تركيا ورئيس الأركان حكومة الوفاق، اتفاقية عسكرية مع كتائب حكومة الوفاق الليبية لضمان مصالح أنقرة في ليبيا، تشمل الاتفاقية حماية مصالح تركيا في ليبيا، وتتيح التدخل المباشر لانقرة، وتضمن الاتفاقية إنشاء قوة عسكرية تركية في ليبيا، وتأسيس قاعدة عسكرية تركية.

توفر الاتفاقية، حصانة للقوات التركية في ليبيا ضد أي ملاحقة قضائية، وتمنح الضباط الأتراك في ليبيا صفة دبلوماسية، وجاء توقيع الاتفاقية خلال زيارة قام بها وزير الدفاع التركي ورئيس أركانه إلى طرابلس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا