5 أسباب وراء آلام فروة الرأس.. أبرزها "تساقط الشعر"!

الام فروة الرأس
الام فروة الرأس
آلام فروة الرأس مشكلة مزعجة قد تحدث بسبب التعرض للاصطدام بشئ ما، أو ربما يشير الأمر إلى وجود مشكلة صحية تستدعي التدخل الطبي والعلاج، ويصاحب تلك الآلام بعض الأعراض كالحكة، والتهاب فروة الرأس، وأحيانًا قد ينتقل الشعور بالألم إلى منطقة الرقبة.

وسنستعرض لكم متابعينا الكرام في السطور التالية، أبرز الأسباب المؤدية لآلام فروة الرأس، وفقًا لما ذكره موقع "Medical news today" الصحي.

1- الصداع
يتسبب العديد من أنواع الصداع في الإصابة بآلام فروة الرأس، خاصة الصداع النصفي والعنقودي، إذا ترتبط تلك الآلام بحالات الصداع التي تنطوي على الأعصاب التي تمتد من مؤخرة الرقبة إلى الجبهة، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالألم في جميع أنحاء الرأس وفروتها، والرقبة.

ووفقًا لجامعة جونز هوبكنز، يمكن أن يظهر هذا الألم كصدمات ساخنة وكثيفة تشبه الكهرباء.

2- تساقط الشعر
يمكن أن تتسبب حالة من الحالات المؤدية إلى تساقط الشعر، تسمى داء الثعلبة، في الشعور بألم في فروة الرأس، وفي هذه الحالة تتساقط بصيلات الشعر تاركة كتل مستديرة.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة، فإن معظم أشكال داء الثعلبة ليست خطيرة على الصحة، ولا تعتبر علامة على تلف الأعصاب، وغالبًا ما تكون ناتجة عن مهاجمة الخلايا المناعية لبصيلات الشعر.

3- الأمراض الجلدية
تصيب فروة الرأس عدد من المشكلات الجلدية مثل الصدفية، والالتهابات الفطرية، وحروق الشمس، وغيرها من المشكلات التي تؤثر على طبقات الجلد الخاصة بفروة الرأس، وتتسبب في الشعور بألم واحمرار ورغبة مستمرة في الحكة، فضلًا عن صعوبة النوم، وفي بعض الأحيان يصاحبها صداع طفيف.

4- الحزام الناري
ينتج الحزام الناري عن عدوى فيروسية تصيب مناطق مختلفة من الجسم منها فروة الرأس، ويتسبب في الشعور بالألم، فضلًا عن احمرار الجلد، وتكون الحبوب، والتهاب فروة الرأس، والرغبة في الحكة المستمرة، وقد تستمر الأعراض لفترة زمنية طويلة.

5- عادات خاطئة
ترتكب بعض الفتيات الكثير من العادات الخاطئة التي تضر بصحة الشعر، وتؤثر على فروة الرأس، وقد تتسبب في إصابتها بمشاكل عدة، مثل الاستخدام المستمر لكريمات الفرد والصبغات التي تحوي مواد كيماوية، فضلًا عن شد الشعر، و إهمال تهويته، واستخدام الأجهزة المختلفة ذات الحرارة العالية لفرده، وكذلك إهمال نظافة الشخصية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا