قريبا.. «ديليفرى» السلع التموينية بـ10 جنيهات شهرياً

بوابة الفجر
دراسة متطلبات السوق ومواكبة التطوير واحتياجات المواطن أول اهتمامات وزارة التموين ضمن خطتها لتخفيف العبء على الأسر المستحقة للدعم التمويني، ولأن الوزارة تضع على عاتقها سلامة المواطنين وتلبية احتياجاتهم الغذائية والسلعية فقد اتجهت إلى دراسة جدية لتنفيذ مشروع هادف يخدم شريحة كبيرة من المواطنين ضمن تطبيق إجراءات السلامة والتباعد وذلك حماية من انتشار وباء «كورونا».

أكد مسئول بهيئة السلع التموينية بوزارة التموين أن الوزارة تفحص حاليا عددا من دراسات الجدوى لتوزيع السلع التموينية على المواطنين بمنازلهم «ديليفرى» تسهيلا لهم للحصول على السلع دون انتقالهم لبقالى التموين والتزاحم أمام أسواق «جمعيتى»، حيث إن عدد تلك المكاتب التى تقدم الخدمات التموينية لا يتجاوز 40 ألفاً من شركات «جمعيتى» لتوزيع السلع التموينية بجانب مكاتب التموين المرخصة عبر مديريات التموين بالمحافظات.

وأضاف المصدر أن الدكتور على المصيلحى وزير التموين يضع أولوية التطبيق للمشروع تيسيرا على المواطن ضمن خطة الوزارة فى وصول الدعم لمستحقيه عبر شركات نقل وتوصيل للطلبات عبر منصات رسمية تحت رقابة مشددة لضمان سلامة السلع ووصولها لمنزل كل مواطن، على أن يكون المقابل المادى لا يزيد عن 10 جنيهات فى الشهر، وبذلك يحصل المواطن على جميع السلع التموينية الشهرية مقابل 120 جنيها فى العام الواحد.

وحول آلية التطبيق، كشف مصدر بوزارة التموين أن السلع التى تطرحها الوزارة قرابة 24 سلعة سيتم تحديد أسعارها مسبقا من خلال موقع الكترونى للوزارة وغالباً موقع «دعم مصر» يتم من خلاله تسجيل بيانات كل من لديه بطاقة تموينية، وعقب كتابة البيانات يتم فحص الطلب والموافقة عليه مع تحصيل الرسوم المستحقة للاشتراك وذكر أقرب فروع صرف السلع التموينية للمواطن، ويتم التوصيل بعد تأكيد السلع التى يختارها المواطن من الفرع وأسواق جمعيتى أو بقالى التموين.

وأكد مصدر بالشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين أن الوزارة حتى الآن لم تستقر على شركة لتنفيذ عملية توصيل السلع للمنازل لكنها تدرس كيفية تطبيق الأمر، ويتم العمل حاليا للانتهاء من تطبيق الكترونى يكون ضمن مكاتب التموين المطورة وأجهزتها ولدى بقالى التموين، وسهل الوصول إليه بالنسبة لحامل بطاقة التموين والاشتراك بسهولة لضمان وصول السلع التموينية إليه ومن خلال توفير خط ساخن للطلب والاتصال والمتابعة. وأضاف المصدر أن المستفيد خلال العام الأول طبقا للدراسة قرابة 15 مليون مشترك على أن يتم زيادة أعداد المستفيدين مع نجاح تطبيق الخدمة، خاصة أن المستفيد من الدعم قرابة 26 مليون بطاقة يستفيد منها أكثر من 70 مليون مواطن، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الخدمة خلال شهرين، ويتم التطبيق فعليا قبل نهاية العام الجارى.