التفاصيل الكاملة لواقعة تقبيل سيدة قدم زوجها

السيدة الجزائرية تقبل قدم زوجها
السيدة الجزائرية تقبل قدم زوجها
أثار مشهد السيدة الجزائرية على قناة الشروق الجزائرية، التي تقبل قدم زوجها، جدلًا واسعًا، وانقساما كبيرًا وواسعًا في الجزائر وخارجها، واستمر الجدل حتى الآن بالرغم من مرور ستة أيام على نشره.

وتستعرض بوابة "الفجر" التفاصيل الكاملة لواقعة تقبيل سيدة قدم زوجها في السطور التالية:
حدث خلال مشهد برنامج على قناة الشروق الجزائرية انحناء سيدة ومحاولة تقبيل قدم زوجها، الذي حاول منعها على الهواء مباشرة، إلا أنها أصرت على ذلك، وهو ما اختلف حوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تناقلوا المشهد، وعلقوا عليه بآراء مُختلفة فبعضهم قال: أنه أمر مقبول ودليل على الوفاء بينما علق البعض الآخر قائلين: أنه انتقاص من قيمة المرأة ومكانتها بينما كان هناك قسم ثالث دعا الناس إلى معرفة قصتها قبل الحكم عليها.

وخلال البرنامج على قناة الشروق الجزائرية تحدثت هذه المرأة عن مرارة حياتها وتعذيبها من قِبَل السيدة التي ربتها ومعاناتها الشديدة قبل أن تتعرف على زوجها، الذي أنقذها من كل هذا، وبالتالي كان الامتنان دافعا لكل ما قامت به وأصرت عليه.

وأوضحت السيدة الجزائرية  من خلال فيديو آخر، نشرته القناة بعد الحلقة حيث قالت السيدة الجزائرية معلقة على الجدل الواسع الذي أثير حولها في الجزائر عن زوجها أنه: "يستاهل وهذا قليل عليه.. وهذه هي حكايتي وإن شاء الله يكون هناك منكوا اعتذار ومتتهموش بنات الناس، لأنكوا إذا اتهتموا بنات الناس حييجوا يتهموا بناتكم وأولادكم، والدنيا تسير وكورونا ملء الدار واستغفروا مولاكم وقولوا يارب سامحنا".

وتابعت الجزائرية: "أنا أصلًا عبد ضعيف مثلكم فانا مسامحة لكم دنيا وآخرة".

وبعد هذا الفيديو للسيدة الجزائرية وردت عشرات آلاف التعليقات على هذا المقطع منها:" أكيد زوجها يستاهل.. لولم يكن يقدرها أو يحترمها لما فعلت ذلك أبدًا".

وجاء تعليق آخر يقول: "مسكينة من كثرت وش شافتها في حياتها من يُتم وتعذيب حست بالأمان عندو حبت تقدم عرفان بما قدمه لها من حب وحنان وحماية".

بينما تعليق آخر يقول: "من المعروف أن للبيت أسراره وبين زوج وزوجته أمور لا تخرج للعلن لذا كان من الأفضل ألا تفعل الزوجة ما فعلت "، وعلى نفس المنوال قال معلقًا آخر مضمون التعليق السابق حيث قال: "الزوجان أحرار فيما يفعلان لكن ليس على الملأ فهذه خصوصيات".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا