إخلاء سبيل أب أجبر ابنه على الجلوس أعلى "تندة بلكونة"

جانب من الحادثة
جانب من الحادثة
قررت الجهات الأمنية صرف الأب المتهم بإجبار ابنه على الجلوس أعلى "تندة" بشرفة منزلهم بمدينة العاشر من رمضان، وتم حفظ المحضر بعدما تبين أن الطفل كان يحاول الهرب من المنزل.

وأوضح مصدر بمديرية التضامن بالشرقية، أن المديرية أرسلت فريق التدخل السريع إلى مدينة العاشر من رمضان لبحث واقعة إجبار "أب" لابنه على الجلوس أعلى "تندة" شرفة في الشمس الحارقة.

وكشف المصدر ملابسات الواقعة موضحا، أن تبين أن الطفل "ك" 10 سنوات، كان يحاول الهرب من المنزل وحاول الخروج من الشرفة ولكن محاولته باءت بالفشل، وأن والديه لم يكونا متواجدين في المنزل أثناء ذلك، وتم إنقاذه عن طريق الأب بعد عودته للمنزل فيما تم تصوير المقطع قبل تدخل الأب لإنقاذه.

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الأب، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ظهر خلاله طفل يجلس أعلى "تندة" شرفة بمدينة العاشر من رمضان.

وقال "متداولو" المقطع أن أحد الآباء مقيم بالمجاورة 46 بمدينة العاشر من رمضان أجبر ابنه على الجلوس على "التندة" لفترة من الوقت، معرضا إياه لأشعة الشمس وارتفاع درجة الحرارة، دون معرفة السبب وراء ذلك.

وأثار الفيديو حالة من الاستياء بين متداوليه الذين طالبوا بضبط الأب، ومحاسبته لتعامله مع ابنه بهذه الطريقة حتى وإن كان يقصد معاقبته على خطأ.

وأكد مصدر أمني أنه جاري فحص الفيديو وتحديد مكان الواقعة بدقة وسيتم التعامل مع الواقعة وفقا للإجراءات القانونية.

وفي وقت سابق، عقب الإعلامي عمرو أديب، على مقطع الفيديو المتداول لأب يعاقب ابنه بربطه في "تندة البلكونة"، قائلا: "فيديو مؤلم.. حد عنده حاجة في عقله، الطفل ممكن يقع في أي لحظة".

وأضاف "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن وزارة التضامن علمت بالواقعة وبدأت تتعامل معها، فضلا على أن وزارة الداخلية ألقت القبض على الأب، مبديا دهشته من عدم اتخاذ أي شخص شاهد الواقعة أي موقف، معلقا منفعلا: "حد ينزل يجيب أم الواد، بدل ما تتفرجوا".

وتابع الإعلامي عمرو أديب، "مش قادر أتخيل أن الناس واقفة ببتفرج.. الأب ده لو بره والله ما يتساب"، منوها بأن تفاصيل الواقعة ليست مكتملة حتى الآن، مستطردا: "حاجة تقطع القلب".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا