عمر كمال يسرد موقف إنساني لـ تامر حسني

بوابة الفجر
نشر مطرب المهرجانات الشعبية عمر كمال، مجموعة من الصور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتضمنت هذه الصور صور له برفقة الفنان تامر حسني، ويسرد بعض المواقف الطريفة التي جمعته به قائلاً: "أنا بحب الانسان ده جدًا، من حوالى ٤ سنين كان عندى حفلة ف العين السخنة في قرية سياحية كان في نفس اليوم الفنان تامر حسني، عامل حفلة فيها والقرية بلغتنى ان فقرتى قبل تامر وهطلع أعمل الفقرة على نفس المسرح".

وتابع: "قولتلهم استحالة ده يحصل لان المنظم مش هيرضى عشان أنا مش نجم ومش معروف ومحدش هيرضي يدينى الفرصة دي قالولى احنا اصحاب الحفلة والقرار قولتلهم يعنى أعمل دعاية وأنا مطمن قالولى أعمل وأنا من جوايا متأكد وعارف أن محدش هيطلعنى على المسرح ده".

وأضاف: "عملت دعاية وناس كتير من بلدي السويس قطعت تكت عشاني وطلعت كام ميكروباص صحابى عشان يشجعونى وعملت كل اللى اقدر عليه روحت يوم الحفلة لقيت الحفلة الساعة ٤ العصر، على حمام السباحة ومفيش ولا مخلوق أصلا والدنيا حر جدًا وحفلة تامر الساعة ١١ بليل ف مكان تانى خالص من القرية".

واستكمل: "حتى مغنتش من كتر ما كان مفيش ولا فرد الناس كلها نايمة لاما محدش جه عشان لسه بدرى على حفلة تامر .. بقى شكلي وحش جدًا قدام الناس هطلع كداب وعملت دعاية بالكدب وأنا مليش ذنب.. كلمت طوب الارض عشان أوصل لتامر وقتها معرفتش محدش خدمني ومحدش رضى يساعدني".

وتابع: "كنت انا وصاحبى اسمه محمد سمير، كان مؤمن بيا جدا.. روحت مكان حفلة تامر قعدت تحت المسرح من الساعة ٤ لحد الساعة ١١ قسما بالله حوالى ٦ او ٧ ساعات عشان اضمن ابقى جمب المسرح لانى لو روحت بليل محدش هيرضى يدخلني وانا قسما بالله ما معايا حتى حق دخول الحفلة وكان قابض من القرية ٦٠٠ جنية قعدت تحت المسرح بحيث اقدر اكلم اى حد واطلعله اغنى معاه حتى عشان منظرى قدام الناس يبقى حلو".

واستكمل: "٧ ساعات لحد ما النهار راح والليل جه و الحفلة اشتغلت وطلعت طبعا.. كان جمب المسرح جاردات ومنظمين و كله ملخوم في الحفلة وتامر.. كلمت منظم الحفلة مرضيش يطلعنى وقالى استنى للاخر كلمت اصحاب الحفلة محدش طلعنى.. اتصلت بكل فنان ممكن يكون يعرف تامر محدش ساعدني.. شكلى كان هيبقى وحش جدا قدام الناس انى مغنتش وابن بلدهم محدش حتى شافه عدى من قدام المسرح".

واختتم: "كلمت شخص محترم جدا اسمه حازم شغال مع تامر حسنى وحكيتله، الراجل راح قال لتامر راح قاله هاتهولى بسرعة.. وجبر بخاطرى وقدمنى للناس وغنيت جمبه واتصورت.. وروحت رفعت الصور انى كنت ف الحفلة وغنيت.. يمكن هو مش فاكر الموقف ده حتى بس انا فاكرهوله ان كان انسان قبل ما يكون فنان وروحت طاير من الفرحة ونمت ف بيتى مبسوط وليه موقف تانى هحكيه ف وقت تاني".