أسعار الذهب تواصل التراجع في بداية التعاملات الصباحية.. وعيار 21 دون مستوي الـ 800 جنيه

أسعار الذهب
أسعار الذهب
بالرغم من مواصلة أسعار الذهب التراجع في مستهل التعاملات اليوم الجمعة، بعد أن فقدت المستويات التاريخية أمس الخميس، إلا أنه مازال يحتفظ بالمكاسب الأسبوعية. وهبط جرام الذهب عيار 21 بنحو جنيهان ليسجل 798 جنيهًا في سوق الصاغة ومحلات المجوهرات.


وسجل سعر الذهب عيار 24 بلغ نحو 912 جنيهاً، فيما بلغ عيار 21 نحو 798 جنيهات، في حين سجل عيار 18 نحو 683 جنيهاً، والجنيه الذهب سجل 6387 جنيهاً.


وقال إيهاب واصف نائب شعبة الذهب، إن الذهب يكسر نقطه دعمه عند 1800 ليصل الي 1797 و بالتالي من المتوقع انكسار السعر عن الـ 800 جنيه لعيار 21 مع بدايه فتح الأسواق في مصر . 

ولكن ما زال الذهب هو الأكثر جاذبيه للإستثمار في ظل الظروف الحاليه و انتشار فيروس كورونا في الولايات الثلاثه الأكثر كثافه سكانيه كاليفورنيا و تكساس و فلوريدا.

 وفي ظل ظروف عدم تأكد ما اذا كان الرئيس ترامپ سوف يخوض الانتخابات الأمريكيه القادمه في شهر نوفمبر  مما يؤدي إلي التشكك في استمرار السياسات النقديه الأمريكيه.


أسعار الذهب عالمي:
 تراجع الذهب يوم الجمعة إذ تعرض لضغوط جراء ارتفاع الدولار ويحوم المعدن النفيس قرب المستوى المهم البالغ 1800 دولار، لكنه يتجه صوب الارتفاع للأسبوع الخامس على التوالي إذ تسبب ارتفاع في الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة في تعزيز الشهية للملاذات الآمنة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1769.03 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0614 بتوقيت جرينتش، لكنه صعد نحو 1.2 بالمئة في الأسبوع. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1801.10 دولار.

وقال إليا سبيفاك خبير العملة لدى ديلي فيكس ”خلفية العزوف عن المخاطرة قادت الطلب على الملاذ في الدولار الأمريكي“ مما يقود الذهب للانخفاض.

وأضاف ”على الرغم من ذلك، يبدو التراجع تصحيحا في سياق الاتجاه الصاعد“.

وارتفع الذهب نحو 18 بالمئة منذ بداية العام، إذ غذى الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا الطلب على الملاذ الآمن مما قاد المعدن الأصفر إلى قرب ذروة تسع سنوات عند 1817.71 دولار يوم الأربعاء.

وجرى الإعلان عن أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 في أنحاء الولايات المتحدة يوم الأربعاء، وهو أكبر عدد في يوم واحد لأي دولة منذ بداية الجائحة في الصين العام الماضي.

وفي انعكاس لنتائج العزوف عن المخاطرة، تراجعت الأسهم الآسيوية بفعل مخاوف من إجراءات عزل جديدة في الولايات المتحدة، مما عزز أيضا الدولار، وهو ملاذ آمن منافس، وهو ما يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

وأظهرت بيانات أن المتسوقين الأمريكيين هجروا المتاجر في المناطق التي ترتفع فيها الحالات بالقدر الأكبر، مما يثبط الآمال في تعاف سريع لأكبر اقتصاد في العالم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1938.83 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.8 بالمئة إلى 826.65 دولار، وتراجعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 18.54 دولار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا