"أمهات مصر" يطالبن بغلق برامج التيك توك: تفسد الأخلاق

عبير أحمد
عبير أحمد
طالبت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، الجهات المسئولة بغلق برنامج "التيك توك" نظرا لما كان له تاثير سلبي علي أخلاق الفتيات والشباب داخل المجتمع المصري، وتطور الأمر إلي انتحار طفل بسبب لعبة "المشنقة".

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، أن الفترة الأخيرة شهدت إنتشار كبير وواسع لفيديوهات التيك توك لبعض الفتيات غير إخلاقية وتثير الشباب وعرضت أصاحبها للحبس، وبما أن مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت في كل منزل وهو ما جعل هذة الفديوهات تنتشر بشكل كبير.

وأشارت عبير إلي أن الأمر تطور بشكل كبير، حيث بدء الأطفال يستخدمونها حتي ولو بشكر ساخر أو ترفيهي، دون علم أولياء أمورهم ودون متابعة لهم منهم، الأمر الذي قد يتم أستخدامها بطريقة غير أخلاقية. 

وناشدت عبير، عضو المجلس القومي للمرأة، أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم بشكل مستمر ومعرفة أدق تفاصيلهم والتطبيقات الموجوة علي هواتفهم من أجل توعيتهم وحمايتهم من خطورة هذة التطبيقات، ومن ناحية أخري ناشدت الجهات المسئولة بغلق هذة التطبيقات لحماية الشباب والمجتمع من خطورتها.

وتفاعل أولياء الأمور من الأمهات علي صفحة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، في الفيس بوك، مؤكدين أن برنامج التيك توك يؤدي إلي الفساد الأخلاقي وتدمير الشباب والفتيات، مطالبين بغلقة في أسرع وقت ممكن.

وحكت إسراء أحمد علي، منسق اتحاد أمهات مصر، تجربتها مع أبنائها، قائلة: "كان واخد نص وقتهم يكاد يكون طول اليوم فاتحين التيك توك علي التابلت من مشاهده الفيديوهات أو تقليدها أو تقليد التحديات فيها، ولاحظت وجود عنف بينهم وبين بعض في بعض التحديات الموجوده من ضرب أو تحديات أخري، ومن ضمن التحديات الخطيره انني وجدت ولادي يقوموا بخنق بعض كنوع من أنواع التحديات وبيقوموا بتصويرها كنوع من أنواع التوثيق زيها زي اللي بيحصل علي هذا التطبيق، فقومت بمسح هذا التطبيق فورا لما يمثله من خطوره ع أولادي، وهذه اللعبة تسمي "المشنقة" علي تطبيق التيك توك".

اقرأ أيضا.. أخر احصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الخميس، عن خروج 512 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 22753 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 950 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 53 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 79254 حالات من ضمنهم 22753 حالة تم شفاؤها، و3617 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا