صحيفة ألمانية تتحدث عن تمويل أردوغان للمرتزقة السوريين في ليبيا

الرئيس التركي - أردوغان
الرئيس التركي - أردوغان

قالت صحيفة "دي فيلت" الألمانية: إن "الحكومة التركية تدفع شهرياً ما يقرب من 30 مليون دولار للمرتزقة السوريين الذين يقاتلون لصالحها في الأراضي الليبية، إنطلاقا من أطماع سياسية واقتصادية واضحة".

ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية تركية، أن أنقرة أرسلت 15 ألف مرتزق سوري إلى ليبيا منذ بداية تدخلها، مشيرة إلى أن "أنقرة تدفع 30 مليون دولار شهريا للمرتزقة السوريين، بواقع 2000 دولار لكل مقاتل".

كما أشارت إلى أن "رغم معاناة تركيا من أزمة اقتصادية طاحنة وسط ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، وتلقي قطاع السياحة ضربة قوية بسبب فيروس كورونا المستجد، تدفع مبالغ ضخمة للمرتزقة ما يضاعف أزمتها الاقتصادية".

قبل أن تستدرك: "لكن يبدو أن أنقرة ستحصل على هذه المبالغ من أموال الليبيين، حيث ذكرت وثائق مسربة نشرت مؤخرا، أن البنك المركزي الليبي حول أكثر من 160 مليون دولار إلى شركة تركية تدعى شركة تكنولوجيا الصناعات الدفاعية SSTEK".

وتدخل تركيا في ليبيا ليس عملا خيريا إسلاميا، ولا دعما لجماعة الإخوان التي تسيطر على حكومة الوفاق، ولكن أنقرة تستغلها بنجاح لتحقيق أهدافها وأطماعها.

وذكرت الصحيفة: أن "تركيا تتدخل في ليبيا من أجل كسر الحصار المفروض عليها في منطقة البحر المتوسط من قبل مصر واليونان وقبرص، ووضع يدها على جزء من احتياطات الغاز في قاع البحر"، مضيفة "كما تمني تركيا النفس بحصول شركاتها على عقود ضخمة بمليارات الدولارات في عمليات إعادة إعمار ليبيا بعد انتصار حلفائها في الحرب الدائرة هناك".

ومنذ أشهر، تدعم تركيا بقوة حكومة الوفاق الليبية، وتنقل الأسلحة والمدرعات والطائرات المسيرة بكثافة إلى طرابلس، فضلا عن آلاف المرتزقة السوريين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا