معلومات تهمك.. هل الطاعون الدبلي أخطر من كورونا على البشرية؟

صورة تعبيرية للطاعون الدبلي
صورة تعبيرية للطاعون الدبلي
Advertisements
لم ينتهه العالم، من كابوس أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، حتى تداولت معلومات مخيفة، بشأن ظهور الطاعون الدبلي، في الصين ودول جنوب شرق آسيا، ليتسائل الجميع عن خطورته، مقارنةً بكورونا.

وفي السطور التالية، نستعرض معلومات عن مرض الطاعون الدبلي المنتشر بالصين حاليا:

الطاعون مرض بكتيري 
يعرف الطاعون الدبلي، بأنه مرض بكتيري من القوارض، ينتقل بشكل عام إلى البشر من خلال لدغات البراغيث المصابة، ولكن يمكن أيضًا أن ينتقل عن طريق الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة، بما في ذلك القوارض والحياة البرية والحيوانات الأليفة.

وظهر الطاعون الدبلي، مؤخرًا في الصين ودول جنوب شرق آسيا، ليثير تخوف العالم من انتشاره، كفيروس كورونا المستجد.

أعراض الطاعون
لعل أعراض الطاعون الدبلي، تشبه أعراض الإنفلونزا ومنها الحمى والقشعريرة والصداع والشعور بالضعف، ويخشى أن يكون 30 شخصا آخرين قد أصيبوا أيضًا بالمرض شديد العدوى، وتم إرسالهم للاختبار خلال الساعات الماضية.

كيفية الإصابة؟
وبشأن انتقال الإصابة للبشر، فإنها تصاب إذا لامسوا القوارض، أو في حال هاجمتهم البراغيث، في حين أن الطاعون يسبب مرضًا شديدًا، لكن إذا تم التعرف عليه على الفور، يمكن معالجته بسهولة بالمضادات الحيوية، وسوف يتعافى المرضى تمامًا.

خطورته مقارنة بكورونا 
وفيما يخص خطورته مقارنة بفيروس كورونا، أوضحت مارجريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، أن المنظمة تراقب تفشي الطاعون الدبلي، في الصين، وهناك شراكة مع السلطات الصينية والسلطات المنغولية، في ذلك الشأن.

وطالبت الصحة العالمية، بتركيز الدول على مكافحة فيروس كورونا، فيما يعني أن كورونا من وجهة نظر المنظمة، أشد خطرا من "الطاعون الدبلي"، لأنه قابل للانتقال الفائق، بين البشر.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا