تعرف على الفرق بين حمى الضنك والطاعون الدبلي

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
سجلت منظمة الصحة العالمية، عدد الاصابات فيروس كورونا حيث أصيب 11 مليون و997 الف شخص، وتعافى 6 مليون و944 شخص حول العالم، وتوفى 547 الف شخص، في ظل حرب العالم ضد كورونا، وتخوض الصين حرب ضد حمي الضنك والطاعون الدبلي، لكن ماهو الفرق بين المرضيين؟

طاعون الدبلي
عاد مرض الطاعون في الصين رغم تأكيد الصين ومنظمة الصحة العالمية أن الأمر غير خطير، لم يمنع ذلك الدول الأخرى من اتخاذ احتياطاتها، يرى الخبراء، أن هذا الوباء الجديد الأكثر شيوعا بين أنواع مرض الطاعون، لكنه أقل خطورة.

وأعلنت الصين حالة الطوارئ في منطقة منغوليا الداخلية بعد الاشتباه بحالة مرض الطاعون الدبلي بعد تأكد الإصابة، قالت اللجنة الصحية في مدينة بايانور في بيان، أن المصاب حالته مستقرة في مستشفى في المدينة.

ومنعت اللجنة صيد وتناول حيوان المرموط كأحد الحيوانات الحاملة للمرض، حتى نهاية العام، وحضت السكان على الإبلاغ عن أي قوارض مريضة أو ميتة حيث ينتقل المرض عن طريق القوارض البرية مثل الجرذان والأرانب البرية عبر ناقل البراغيث التي تأخذ العدوى من القوارض وتنقلها إلى الإنسان

لا يوجد لقاح لهذا المرض حتى الآن، لكن يوجد علاج بالمضادات الحيوية والنظافة الشخصية ومكافحة القوارض والحشرات المطهرات والمبيدات الحشرية، وقتل الطاعون الدبلي حوالى 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ويسمى الدبلي ب"الموت الأسود ".

 حمى الضنك
سجلت الصين حالة من حمى الضنك، في نفس اليوم الكشف عن بالطاعون الدبلى، كشفت السلطات المحلية، طبقا "ديلى ميل"، أن أحد سكان مدينة جوانجده بشرق الصين، تشخص يوم الأحد بحمى الضنك، وهو فيروس قاتل ينتشر عن طريق البعوض المصاب.

حمى الضنك" Dengue fever"، مرض ينتقل بلسعة بعوضة، وهو من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعا، ومصدر المرض هو الإنسان، وينتقل المرض من شخص لآخر عن طريق لسعة حشرة، ينتشر المرض في المناطق المدنية والكثيفة.

ينتمي الفيروس لعائلة الفيروسات المُصَفِّرَة مثل حمى النيل الغربي، التهاب الدماغ الياباني، والحمى الصفراء، وهناك أربعة أنواع من فيروس الدنج، وتنتشر حمى الضنك في جنوب شرق آسيا، والقارة الأمريكية وجنوب أمريكا ووسطها، وجزر الكاريبي.

وصلت حمى الضنك إلى جنوب الولايات المتحدة، كما ينتشر في أفريقيا. فقد أصبح 2.5 مليار نسمة، خمس سكان العالم، معرّضين لمخاطر الإصابة بهذا المرض، وتوضح منظمة الصحة العالمية، إلي احتمال وقوع 50 مليون من إصابات حمى الضنك.

طبقا لمنظمة الصحة العالمية، ارتفعت معدلات انتشار حمى الضنك ارتفاعا شديد في مختلف أنحاء العالم، وتشير التقديرات الحديثة، أن عدد حالات الإصابة بحمى الضنك 390 مليون حالة سنويًا بنسبة 95% منها 96 مليون حالة ظاهرة سريريا، طبقًا لتقديرات دراسة أخرى عن انتشار حمى الضنك، فإن عدد الأشخاص المعرضين لخطر العدوى بفيروسات الضنك يصل إلى 3.9 مليون نسمة في 128 بلدا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا