البورصات الأوروبية تتراجع بقيادة قطاع التكنولوجيا بالختام

بوابة الفجر

أنهت البورصات الأوروبية التعاملات اليوم الثلاثاء على تراجع بقيادة قطاع التكنولوجيا الذي هبط بنحو 1.2 بالمائة مع تجدد المخاوف حول التعافي الاقتصادي مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.


وخفضت المفوضية الأوروبية تقديراتها لأداء اقتصاد منطقة اليورو خلال العام الجاري متوقعةً انكماشه بنحو 8.7 بالمائة.

وتأثرت الأسواق المالية في أوروبا سلباً كذلك من ضعف البيانات الألمانية، حيث ارتفع الإنتاج الصناعي في أكبر اقتصاد أوروبي بنحو 7.8 بالمائة خلال شهر مايو/آيار لكن هذا الصعود جاء أقل من التوقعات البالغة 10 بالمائة في الاتجاه الصاعد.

وتسجل الولايات المتحدة زيادات قياسية يومية في حالات العدوى بوباء كورونا وسط إعادة بعض الولايات فتح اقتصادها، ليصل عدد المصابين في المجمل داخل البلاد لنحو 3 ملايين شخص من بين 13 مليون شخص عالمياً، الأمر الذي يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

وعند الختام، تراجع مؤشر "ستوكس 600" بنحو 0.6 بالمائة إلى 368.9 نقطة، كما هبط المؤشر البريطاني "فونسي" بأكثر من 1.5 بالمائة مسجلاً 6189.9 نقطة.

وانخفض المؤشر الألماني "داكس" بنحو 0.9 بالمائة لينهي التداولات عند 12616.8 نقطة، كما شهد مؤشر "كاك" الفرنسي تراجعاً بنحو 0.7 بالمائة إلى 5043 نقطة.

وبحلول الساعة 4:10 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1 بالمائة مسجلاً 1.1297 دولار.