كل ما تريد معرفته عن "الطاعون الدبلي".. الأعراض وطرق العلاج

الطاعون الدبلي
الطاعون الدبلي
Advertisements
"الطاعون"، قديما كان أكثر أنواع الأمراض فتكا في تاريخ البشرية، وعاد من جديد بعد تفشي فيروس كورونا في العام، ولكن الطاعون لم يكن له علاج سابقا، اما الأن الطاعون الدبلي أصبح من السهل أن يتم علاج المريض المصاب به بالمضادات الحيوية، ولكن يعتبر الأمر مرعبا في ظل وجود وباء آخر يحتاج العالم ويصعب القضاء عليه حتى الان.

الطاعون الدبلي يعتبر من الأمراض المميته، ويأتي من بكتيريا اسمها "يرسينيا"، ناجمة من القوارض والبراغيث، ويصاحي هذا المرض ورم شديد في الإبطين والرقبة والفخدين، ويتطور الورق في أول أسبوع من إصابة المريض بالطاعون الدبلي,

أعراض الطاعون الدبلي
وتتمثل أعراض الطاعون الدبلي في الحمى والقشعريرة، بالإضافة إلى الصداع والتعب وآلام في العضلات، كما أنه يؤثر على الرئتين، ويسبب سعالا وألم في الصدر وصعوبة في التنفس، وأعراض هذا المرض تأتي من يوم إلى أسبوع.

ووفقا للاحصائيات والتقارير، ثبت أنه تم تسجيل خلال الفترة الواقعة بين عامي 2010 و2015، حوالي 3248 حالة في جميع أنحاء العالم، بما فيها 584 حالة وفاة، بينما سجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018.

وفي العصور الوسطى كان يطلق على الطاعون الدبلي "الموت الأسود"، وكان يشبه الغرغرينا ويسبب في موت أجزاء في الجسم مثل أصابع القدمين واليدين.

والشخص يمكن أن يلتقط العدوى بهذا الطاعون من لسعات البراغيث الحاملة للمرض، وكذلك لمس الحيوانات المصابة به كالجرذان والفئران، وتصاب به القطط التي تعرضت للسعات البراغيث أيضا.

علاج الطاعون الدبلي
يعتبر علاج مرض الطاعون الدبلي بالمضادات الحيوية، ومن الضروري أيضا إخضاع المريض الذي يشتبه بإصابته بهذا الطاعون للفحوصات التي تشمل اختبارات الدم بالدرجة الأولى، وأخذ خزعات من مناطق معينة من الجسم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا