اليابان تحذر من تزايد الأمطار في المناطق التي ضربتها الفيضانات

بوابة الفجر
Advertisements
حذرت السلطات في اليابان، اليوم الثلاثاء، من هطول مزيد من الامطار الغزيرة على جزيرة كيوشو بجنوب غرب البلاد وعززت عمليات الانقاذ حيث وصل عدد الضحايا فى المناطق التى ضربتها الفيضانات إلى 50 شخصًا على الأقل وأفادت التقارير بحياة 12 شخصًا.

وقال يوشيهيد سوجا، كبير أمناء مجلس الوزراء في مؤتمر صحفي دوري: "من المتوقع أن تظل جبهة المطر حتى التاسع يوليو، ومن المتوقع هطول الأمطار على جبهة واسعة تمتد من غرب إلى شرق اليابان"، كما أوردت وكالة "رويترز".

وأضاف "سوجا"، أن الشرطة وقوات الدفاع عن النفس وخفر السواحل تبذل جهود البحث والإنقاذ، وحث الناس على اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتهم.

وأردف "سوجا"، أن الحكومة ستواصل الاتصال مع الشركات المحلية، موضحًا: "نريد أن نتخذ بسرعة الخطوات الضرورية مثل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تبعاً للوضع المستقبلي".

أوقفت بعض الشركات في المنطقة عملياتها مؤقتًا، لكن "سوجا" قال، إنه لا يتوقع حدوث اضطرابات كبيرة في سلاسل التوريد، كما حدث قبل عامين عندما ضربت الفيضانات القاتلة أيضًا كيوشو.

وقالت الحكومة، إنها ستضاعف أفراد الإنقاذ والإغاثة حيث دمرت الأمطار الغزيرة المنازل وتسببت في انهيارات أرضية فيما يتشكل لتكون أسوأ كارثة طبيعية في اليابان منذ أن تسبب إعصار حجيبي في مقتل 90 شخصا في أكتوبر.

وأظهرت الصور التي بثتها هيئة الإذاعة الوطنية، أنهارًا زائدة، ودمرت المنازل والطرق في الانهيارات الأرضية.

وذكرت وكالة أنباء كيودو، أن 71 انهيارًا أرضيًا في 12 محافظة، نقلًا عن وزارة الأراضي، وقالت، إن أكثر من 1.3 مليون شخص أمروا بالإخلاء.

وقال رئيس الوزراء، شينزو آبي، إن الحكومة ستضاعف موظفي الإنقاذ والإغاثة من مستويات اليوم السابق إلى 80 ألفا.

وأوقفت شركات صناعة السيارات تويوتا موتور ومازدا موتور والكتل الإلكترونية باناسونيك كورب عملياتها في مصانع معينة يوم الاثنين بسبب الامطار الغزيرة.

استأنفت مازدا عملها في مصانع هيروشيما وهوفو اليوم الثلاثاء وقالت باناسونيك إن مصنع أجهزة الاستشعار في كاجوشيما كان يعمل بشكل طبيعي اليوم الثلاثاء.

وقالت تويوتا، إنها ستبقي مصانعها الثلاثة في كيوشو مغلقة يوم الثلاثاء بعد توقف الإنتاج مساء اليوم السابق لأسباب تتعلق بالسلامة.