ضغوط مصرية لإقامة مباراتي نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا في الإمارات لهذه الأسباب

دوري ابطال إفريقيا
دوري ابطال إفريقيا


تمارس الأندية المصرية ضغوطا في الوقت الحالي من أجل إقامة نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، الذي يجمع قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك بالوداد والرجاء المغربيين، على الأراضي الإماراتي.


وكشفت تقارير صحفية عن الأسباب التي تجعل القطبين يرغبان في إقامة مباراتهما في الإمارات.


السبب الأول هو خلو بيان الاتحاد الأفريقي من مكان إقامة المباريات هي النقطة التي يحاول المصريون الاستفادة منها، باعتبار أن الكاف لم يحسم بعد مكان استضافة المباريات.


والسبب الثاني هو أن أي قرار يصدر من الكاف يرتبط أيضا بموافقة رسمية من السلطات الكاميرونية أخذا بعين الاعتبار الوضعية الوبائية في البلد.


إضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها يمر الاتحاد الأفريقي خلال الوقت الراهن، التي قد تفرض عليه الرضوخ لمنطق البيزنس والماركتينج وقبول العرض الإماراتي، بإقامة المباراتين هناك للاستفادة من العوائد المالية الكبيرة.


وتطرقت التقارير إلى أن إقامة المباراة في الإمارات يصب في مصلحة قطبي الكرة المصرية بسبب وجود عدد كبير من الجالية المصرية مقارنة بمثلها من الجالية المغربية، في حال السماح للجمهور بحضور المباريات رغم ضعف حدوث هذا السيناريو.


وأشارت التقارير إلى أن السوبر المصري بات تقليد إماراتي، فإن عامل الأرض أيضا يميل للطرف المصري بسبب أن الإمارات نظمت العديد من المباريات خلال السنوات الماضية، ولعل أبرزها مباريات السوبر المصري منذ عام 2015.