تفاصيل لقاء اسقف نجع حمادى مع مجمع كهنة الإيبارشية (صور )

بوابة الفجر
التقى الانبا كيرلس، أسقف إيبارشية نجع حمادي وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، مساء اليوم الأحد، مع الأباء أعضاء مجمع كهنة الايبارشية.

جاء ذلك عبر تطبيق زووم من مقر المطرانية بنجع حمادى، حيث أطمئن نيافته على الاباء الكهنة والخدمة بمختلف مراكز الايبارشية.

وبدأ نيافته كلمة الاجتماع بتقديم كلمه عزاء لمجمع الاباء الكهنة لرحيل القمص باخوميوس فواد، راعى كنيسة القديس ماريوحنا الحبيب بنجع حمادى الذى قضى ٤٠ عاما بخدمة الكهنوت بمدينة نجع حمادى وعانى خلال الفترة الماضية من تعب المرض قبل ان يصاب موخرًا بفيروس كوفيد ١٩ ويرقد على رجاء القيامة.

واستعرض نيافته أيضًا خلال الإجتماع توصيات اللجنة الدائمة للمجمع المقدس من حيث الاجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها حين عودة الصلاة بالكنائس وفتحها للمصلين جزئيًا.

وبدعوة من أسقف نجع حمادى قدم الدكتور صموئيل متياس خلال الاجتماع عرض بوربوينت عن كيفية تطبيق الامانة العامة للكشافة لتعليمات وتوصيات اللجنة الدائمة للمجمع المقدس بحضور عدد من قاده الكشافه بإيبارشية نجع حمادى وذلك للتدريب على هذه الاجراءات وقياس جاهزية الكنائس لتطبيق تلك التعليمات.

وأختتم اللقاء بعدد من الاسئلة فى هذا الاطار.

إجراءات فتح الكنائس في زمن كورونا

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أعلنت عن أهم الإجراءات الواجب إتباعها في الإيبارشيات التي ستقوم بالفتح التدريجي مستقبلًا وهي كالآتي:

استمرار تعليق خدمة مدارس الأحد وكافة الاجتماعات والأنشطة. الخدمية بمختلف أنواعها في جميع الإيبارشيات بلا استثناء، يسمح بالمشاركة في صلوات الجنازات لأسرة المتوفى فقط.

يسمح بالمشاركة في صلوات سر الزيجة (الإكليل) لعدد ستة أفراد فقط في الصلوات إلى جانب الكاهن والعروسين والشماس، تغلق كافة دورات المياه ويراعي التباعد الاجتماعي بالنسبة لخدمات الكانتين ومكتبات البيع بجميع الكنائس وذلك في وقت القداس اليومي.

يؤدي صلاة القداس كاهن واحد فقط وأربعة شمامسة داخل وخارج الهيكل وعشرون فردًا فقط من الشعب، ليصبح إجمالي المشاركين في القداس ٢٥ فردًا فقط وفِي حالة استقرار الأوضاع يمكن زيادة الأعداد بعد أسبوعين.

يسمح بإقامة أكثر من قداس في اليوم الواحد مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، يتولى الكاهن الخديم إتمام طقس صرف المناولة (غسل الأواني المقدسة بالماء وتناوله) بمفرده، تحجز القداسات بمواعيد مسبقة بمعرفة كل كنيسة، وذلك لإتاحة فرص متساوية للصلاة لجميع أفراد شعب الكنيسة.

تقوم كل كنيسة بتشكيل لجنة تضم من بين أعضاءها أطباء، تكون مهمتها الأساسية متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتزام الجميع بها يتولى فريق الكشافة بكل كنيسة مسؤولية تنظيم حركة دخول وخروج المصلين، والتأكد من أن الداخلين ضمن المسجلين للمشاركة في القداس، وكذلك القيام بعمليات التطهير، ومتابعة تنفيذ المصلين لإجراءات الوقاية. على أن يرتدي أعضاء فريق الكشافة ملابس الوقاية المناسبة لمهمتهم.

يلتزم كل مصلٍ بإحضار منديل التناول (اللفافة) الخاص به، وكذلك زجاجة مياه صغيرة وغطاء الرأس بالنسبة للسيدات وذلك للاستخدام الشخصي، ويمتنع تمامًا التشارك في استخدام هذه الأدوات بين المصلين، كما يمتنع أن تقوم أي كنيسة بتوزيع هذه الأدوات على المصلين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا