منظمة الصحة العالمية تحذر من استخدام 3 أدوية لعلاج كورونا

بوابة الفجر
أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس السبت، قبولها توصية من اللجنة التوجيهية الدولية المكونة من خبراء مستقلين في المجال، لوقف استخدام عدة أدوية لعلاج فيروس كورونا المستجد.

وترصد "الفجر" في السطور التالية، أبرز الأدوية التي منعت منظمة الصحة العالمية استخدامها:

عقار لوبينافير:
ويعتبر أحد مضادات الفيروسات المميتة، وحصل على ترخيص إدارة الغذاء والدواء في الموافق 15 سبتمبر عام 2000، ويستخدم في علاج متلازمة العوز المناعي مع دواء آخر مثبط للبروتياز، وذلك لمنع تطور مراحل الفيروس داخل الجسم ومن أجل تعزيز فاعلية العلاج.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من استخدامه لكونه لا يعطي فعاليته في علاج فيروس كورونا، كما يؤدي تناوله لفترة طويلة إلى الإصابة بداء مرض السكري، وارتفاع في نسبة الدهون في الدم ويتسبب أيضا في ارتفاع إنزيمات الكبد.

عقار ريتونافير:
ويعد دواء مضاد لفيروس الإيدز، ينتمي إلى مثبطات الإنزيم بروتياز، ويستخدم لمعالجة الأشخاص الحاملين لفيروس الإيدز، كما يستخدم مع الأدوية الأخرى، لمنع تطور الفيروسات وتعزيز جهاز المناعي في الجسم.

ونوهت منظمة الصحة العالمية بضرورة وقف هذا العقار وعدم استخدامه لعلاج فيروس كورونا المستجد، حيث يتسبب في اضطرابات في الجهاز الهضمي، كما أن تناوله مع اللوبينافير يسبب مرض السكري، وكذلك يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدهون في الدم والاضرار بمستويات الكبد.

عقار هيدروكسي كلوركين:
ويستخدم العقار لعلاج مرض الملاريا، ولكنه ليس فعالًا ضد جميع أنواع المرض، كما يستخدم مع أدوية اخري لعلاج عدد من أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتوئيدي والذئبة.

ونصحت منظمة الصحة العالمية بوقف استخدام العقار لعلاج فيروس كوفيد 19 وذلك بعد أن أثبت عدم فعاليته في العلاج، كما يؤدي الي الاضرار بالقلب ومشاكل في جهاز التنفسي.

اقرأ أيضا.. آخر إحصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس السبت، عن خروج 413 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 20103 حالات.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1324 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

وقال مستشار إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 74035 حالة من ضمنهم 20103 حالات تم شفاؤها، و3280 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا