عمدة قرية نجريج: "صلاح" تكفل بإنشاء معهد أزهري

محمد صلاح
محمد صلاح
قال المهندس ماهر شتية، عمدة قرية نجريج، إن القرية كانت في حاجة إلى وحدة الإسعاف التي تم افتتاح مؤخرًا وهى مهداة بالكامل من نجم المنتخب المصري ولاعب نادى ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، مشيرًا إلى أن التكلفة الكاملة للوحدة بلغت 250 ألف جنيه.

وأضاف "شتية"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن عدد سكان القرية التي تعد مسقط رأس محمد صلاح تبلغ 20 ألف نسمة، خلاف التوابع التابعة لها، وكانت في حاجة هذه الوحدة.

وفى سياق آخر قال "شتية"، إلى أن محمد صلاح تبرع ببناء معهد أزهرى، بجوار وحدة الإسعاف، بتكلفة تصل إلى 19 مليون جنيه.

كشفت تقارير صحفية بريطانية اليوم السبت أن نجمنا المصري محمد صلاح المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي واصل بصماته الواضحة ولمساته الإنسانية تجاه قريته نجريج وأهلها.

وسلطت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الضوء على مساندة صلاح لأهل قريته الذين يصلون إلى ما يقرب من 30.000 شخص، وذلك بالمساهمة بمبلغ 30 ألف جنيه إسترليني، لبناء محطة إسعاف جديدة في نجريج، والمساعدة في تحسين ظروف الرعاية الطبية هناك.

انضم صلاح غالي والد النجم المصري، إلى عمدة المنطقة طارق رحمي، لافتتاح المركز الطبي الجديد بشكل رسمي الأسبوع الماضي.

ولا تعد تلك المساهمة هي الأولى لصلاح تجاه قريته فقد سبق له تقديم الدعم لمدرسة البنات في بلده، وكذلك ساهم في بناء بعض المرافق الرياضية ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي.

وتبرع سابقا بأطنان من الطعام، وساعد في بناء مستشفى لعلاج السرطان خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد، وقام بتوفير العديد من المعدات الطبية.

وارتبط اسم محمد صلاح بإمكانية الرحيل عن ليفربول بعد نهاية الموسم الحالي، في ظل وجود اهتمام كبير من برشلونة وريال مدريد دون وجود مفاوضات أو عرض رسمي.

وعلق كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية، عن إمكانية رحيل صلاح قائلا: "أخبرني عن تحدٍ أفضل من النجاح مع ليفربول؟".

وتابع: "هناك الكثير من الأندية الكبيرة، ولكن إذا ذهبت إلى ريال مدريد أو برشلونة، فستفوز بالدوري ست أو سبع مرات خلال 15 عامًا".

وواصل تصريحاته: "نحاول هنا أن نكون ناديًا قادرًا على الفوز بجميع البطولات، ونكتب تاريخنا بأيدينا ليريد الجميع المشاركة به"

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا