تخفيف حكم سجن الفنان طارق النهري لـ 15 عامًا

طارق النهري
طارق النهري
قضت الدائرة "د" في محكمة النقض، اليوم السبت، بقبول الطعن المقدم من الفنان طارق النهري، على الحكم الصادر ضده من محكمة الجنايات، بمعاقبته و9 آخرين بالسجن المؤبد، فى إعادة محاكمتهم بـ"أحداث مجلس الوزراء" وحرق المجمع العلمي، وقررت تخفيف العقوبة إلى السجن 15 عامًا.

كانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار ناجى شحاتة، قضت بمعاقبة الفنان طارق النهرى، و9 آخرين بالسجن المؤبد، فى إعادة محاكمتهم بـ"أحداث مجلس الوزراء" وحرق المجمع العلمي، وقضت بالسجن 10 سنوات لحدثين، وبراءة 21 أخرين بذات التهمة.. وامرت المحكمة بتغريم المحكوم عليهم مبلغ 17 مليون و881 الف جنيه قيمة الممتلكات التي خربوها. 

وقضت المحكمة بمعاقبة كل من: "ياسر سيد عطية، وعماد الدين أحمد، وجميل ناصف غبريال، وثروت غريب شديد، وعبد الناصر محمود، وطارق النهرى، وسعيد محمد نجدى مرسى، ومحمد عيد الغريب، وحسين عبد الراضى، وأحمد محمد محمود" بالسجن المؤبد عما نسب إليهم.

كما عاقبت المحكمة الحدثين إسلام حنفى شحاتة، ومحمد عبد العال ربيع" بالسجن 10 سنوات.

وقضت المحكمة ببراءة كلا من حسين عبد الرحيم عبد الرحيم وأحمد عاطف ومحمد شكرى عبد ربه وايهاب محمود ومحمد فوزى توفيق ومحمود حمدى عارف ومحى صلاح محمد إبراهيم وأشرف غريب وأحمد جمال محمد وعبد المحسن محمد ومصطفى إبراهيم وسامح عبد الرازق والعمارى عبد الناصر وعلى مصطفى على وخالد عبد العال واحمد ماهر وسمير محمد وهدير فاروق ومحمد محمد على وطارق يحيى محمد وأحمد عزت عبده.

وكانت المحكمة عاقبت طارق النهرى، و32 متهما أخرين غيابيًا بالسجن المؤبد والمدد من 10 ل15 سنة، على خلفية اتهامه بالتورط فى حرق المجمع العلمى والتجمهر، والتظاهر وحيازة أسلحة نارية.

والمتهمون هم: حسين عبد الراضى محمد سليم "محبوس "، وأشرف غريب أمين بركات "محبوس"، وعبد المحسن محمد البسيونى هلال "محبوس" ، وطارق النهرى حازم حسن "مفرج " توكيل ، عبد الناصر محمود محمد "محبوس"، وطارق يحيى محمد رمضان "محبوس" حدث، أحمد عزت محمد عبده "محبوس" حدث، أحمد جمال محمد أحمد "محبوس"، وسعيد محمد نجدى مرسى "محبوس"، وثروت غريب جابر شديد "محبوس"، وياسر سيد عطية "محبوس"، ومحمد محمد على محمد "مفرج "حدث، وحسين عبد الرحيم محمد عبد الرحيم "محبوس"، ومحمد فوزى توفيق عبد الرحمن "محبوس"، وعماد الدين أحمد إبراهيم "محبوس"، وسامح عبد الرازق مبروك "مفرج"، وأحمد عاطف أبوضيف حمدان "محبوس"، وإسلام حنفى شحاتة عبد الفتاح "محبوس"، ومحمود حمدى عارف "محبوس"، وجميل ناصف منير غبريال "مفرج "، سمر محمد سعد أبوالمعاطى "مفرج"، ومحى صلاح محمد إبراهيم "محبوس"، ومحمد عيد الغريب إبراهيم "محبوس"، وأحمد محمد محمود إبراهيم "مفرج"، والعمارى عبد الناصر محمد "مفرج"، وعلى مصطفى على "مفرج"، وهدير فاروق عبد العزيز" "مفرج"، ومحمد شكرى عبد ربه عبد السميع "محبوس" ، وخالد عبد العاطى محمد عبد الفتاح "مفرج"، ومصطفى إبراهيم محمد السيد "محبوس"، وايهاب محمود حمزة أحمد "محبوس"، وأحمد ماهر أبوزيد سيد "مفرج"، ومحمد عبد العال ربيع كامل "محبوس" .

واشتعلت النيران فى المجمع العلمى خلال ديسمبر 2011، وألقى القبض على النهرى فى إبريل 2012، بتهمة التورط فى القضية، وأخلت النيابة سبيل طارق النهرى بعدها بأيام، وأصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة أحكاما غيابية بالسجن المؤبد ضد النهرى وآخرين.

وتعود أحداث القضية لشهر ديسمبر 2011، عندما اندلعت اشتباكات بين متظاهرين في محيط مجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى، وأسندت النيابة للناشط السياسي أحمد دومة، و"النهري" وعدد من المتهمين، تهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف، والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمي، والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع في اقتحام مقر وزارة الداخلية، تمهيدًا لإحراقه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا