رئيس حي المطرية: نقلنا بائعي سوق الخميس لمنطقة حضارية

بوابة الفجر
قال اللواء حسام لبيب، رئيس حي المطرية، إنه تقرر نقل سوق الخميس من شارع الحرية بالمطرية إلى مقره الجديد بالمسلة، وذلك في إطار خطة الدولة لتطوير المناطق والأسواق العشوائية.

وأشار "لبيب"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم السبت، إلى أن سوق المسلة سوق حضاري، ومكتمل المرافق، ومتوفر به جميع الخدمات، موضحا أنه تم تشكيل لجنة لحصر جميع التجار داخل سوق الخميس، وفي ميدان المطرية، فضلا عن الباعة الجائلين بالمنطقة، وبالفعل تم تسليم كل بائع وتاجر مكان في سوق المسلة.

وأوضح رئيس حي المطرية، أن تم تسكين 572 مكان فقط داخل السوق، وجاري استكمال عملية التسكين، مؤكدا أن التجار ملتزمين بكافة الإجراءات الاحترازية داخل سوق المسلة، لافتا إلى أن السوق يستقبل المواطنين من 6 صباحا وحتى 12 مساء.

وفي سياق متصل، قامت مديرية أمن القاهرة بتأمين تنفيذ قرار إزالة سوق "الخميس" بمنطقة المطرية وإغلاقه بصورة نهائية، وبدء تسكين الباعة في السوق الحضاري الجديد بميدان المسلة بهدف تطوير الميدان بوصفه أحد الشرايين المرورية الهامة بالعاصمة، وتطوير محاور المطرية المؤدية إلى طريق بنها الحر وطريق روض الفرج.

وقد تم الانتهاء من أعمال الإخلاء والإزالة بسوق "المطرية" القديم بنسبة 80 % وتم تسليم 400 بائع الباكيات الخاصة بهم بسوق المطرية الجديد "المسلة".

وكان أعلن اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، التنسيق بين محافظة القاهرة ووزارة الداخلية لإيقاف العمل بسوق الخميس بحي المطرية بمحافظة القاهرة للحفاظ على صحة وسلامة المترددين على السوق والباعة المتواجدين به، وإغلاقه بصورة نهائية، فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية، بتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنع تجمعات المواطنين خاصة فى الأسواق العشوائية، مضيفا أنه تواصل مع الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف لبحث تخصيص 822 باكية و300 محل، بمساحات مختلفة في أحد المباني التابعة لهيئة الأوقاف بمنطقة المسلة بالمطرية والتى تبعد عن موقع السوق القديم بمسافة 2 كيلو متر وذلك لنقل الباعة الذين كانوا يتواجدون بسوق الخميس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا