إطلاق نار في مركز تجاري في ألاباما الأميركية ووقوع مصابين

أرشيفية
أرشيفية
أفادت قناة العربية، في خبر عاجل، بإطلاق نار في مركز تجاري في ألاباما الأمريكية، ما أسفر عن 4 جرحى.

ويقول معارضو هذه المادة من الدستور، إن السماح باقتناء الأسلحة يودي بحياة عشرات الآلاف من الأبرياء بشكل سنوي، وسط دعوات إلى تقنين اقتناء قطع السلاح.

في غضون ذلك، تدافع هيئات أميركية أخرى عن حمل واقتناء السلاح، مثل الجمعية الوطنية للبنادق، وتنظر إليه بمثابة حق دستوري غير قابل للنقاش.

والأسبوع الماضي، أعلنت الشرطة الأميركية، مقتل شخص وإصابة 11 آخرين، خلال إطلاق نار بمدينة منيابوليس، شرقي الولايات المتحدة، في حادث يعيد الجدل حول العنف الناجم عن حرية اقتناء الأسلحة وحملها بالبلاد.

وورد في تغريدة نشرتها شرطة منيابوليس في البداية، أن أشخاصا مصابين بأعيرة نارية نقلوا إلى مستشفيات في المنطقة.

وأظهرت صور نشرت على فيسبوك شخصا واحدا على الأقل ممددا على الأرض ومن حوله العشرات، وكان بعضهم يطلب المساعدة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا