طبيب: اختفاء أعراض كورونا دليل على الشفاء دون الحاجة لمسحة

أرشيفية
أرشيفية
حذر الدكتور محمد صدقي، أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب الأزهر، من تناول أي أدوية لعلاج فيروس كورونا كاجراء احترازي قبل الإصابة، مؤكدا أنه سلوك خاطىء.

وأشار "صدقي"، خلال لقاء خاص عبر "سكايب" ببرنامج "الجمعة في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن أي شخص يصاب بارتفاع في درجة الحرارة، وتكسير في العظام، وصداع، وإسهال، وفقدان في حاسة الشم عليه أن يتعامل على أنه مصاب بكورونا، ويتناول مسكنات.

وأضاف أنه إذا اشتدت الأعراض أو استمرت لمدة أطول من يومين عليه التوجه للطبيب فورا، ومعه أشعة وتحاليل، معقبا: "لا نعتمد على المسحات في تحديد إيجابية الإصابة بفيروس كورونا، والأشعة المقطعية أقوى منها".

وناشد أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب الأزهر، المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية، وعدم التواجد في تجمعات، قائلا: "مازلنا في مرحلة تفشي فيروس كورونا".

ونوه بأنه عند انتهاء أعراض الإصابة بنحو 10 أيام، فأن المصاب يعتبر نفسه تم شفائه، ولا يجري مسحات أو أشعة مقطعية، كاشفا أن المصاب لو أجرى أشعة مقطعية سيجد هناك أثار للإصابة في الأشعة، حيث لن تختفي إلا بعد مرور شهر، معقبا: "اختفاء الأعراض وسيلتنا في التأكد من الشفاء، وليس الأشعة".

اقرأ أيضا.. أخر احصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 407 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 19288 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1485 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 86 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020؛ فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 71299 حالة من ضمنهم 19288 حالة تم شفاؤها، و3120 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا