الصين تستعد لمزيد من العواصف المطيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع

بوابة الفجر
كشف مكتب الأرصاد الجوية، اليوم الجمعة، أنه من المتوقع حدوث عواصف مطيرة في أجزاء كبيرة من الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع، متوقعًا طقس أكثر تطرفًا بعد يوم واحد من هطول الأمطار على بعض المناطق بأكثر من 200 ملم.

حذرت وزارة الطوارئ الصينية من أن مستويات المياه في الروافد الوسطى لنهر اليانجتسي من المتوقع أن تتجاوز مستويات الإنذار، مما يزيد من مخاطر الكوارث الجيولوجية والتشبع بالمياه في المناطق الحضرية في المناطق الوسطى والجنوبية الغربية، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

بعد توقعات إدارة الأرصاد الجوية الصينية، كانت مناطق بعيدة مثل يونان في الجنوب الغربي إلى لياونينج في الشمال الشرقي تستعد للعواصف العنيفة.

وقالت وزارة الموارد المائية، إن مستويات المياه في بعض أجزاء نهر اليانجتسي كانت بالفعل أعلى بأكثر من مترين عن المعتاد يوم الخميس.

وأضافت الوزارة، أنها ستنظم مستويات المياه في الخوانق الثلاثة وخزانات المياه الأخرى من أجل التخفيف من ضغوط الفيضانات في الروافد المنخفضة لنهر اليانجتسي، الذي يتدفق على طول الطريق إلى شانجهاي على الساحل الشرقي.

تواجه الصين بانتظام موسم فيضان صيفي، لكن الجماعات البيئية تقول إن تغير المناخ يتسبب في هطول أمطار غزيرة ومتكررة.

وقالت ليو جونيان، من حملة السلام الأخضر لشرق آسيا: "الفيضانات المدمرة التي رأيناها تتسق مع زيادة الظواهر الجوية المتطرفة بسبب تغير المناخ".

وأضافت: "هناك حاجة ملحة لتعزيز أنظمة الإنذار المبكر للأحداث المناخية المتطرفة، وتقييم المخاطر المناخية المستقبلية في المدن، وتحسين أنظمة إدارة الفيضانات".