إصابة عضوة بمجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية نيويورك بكورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أكدت أندريا ستيوارت كوزينز زعيمة الأغلبية في مجلس الشيوخ عن ولاية نويورك، اليوم، إصابة جوليا سالازار عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

وأوضحت "كوزينز"، أن نتائج فحوصات السناتور جوليا سالازار، (29 عامًا)، التي تمثل أحياء بروكلين، كانت إيجابية الاصابة بكوفيد-19.

وقالت: "بدأت سالازار بالشعور بأعراض خفيفة وخضعت للحجر الذاتي على الفور وأجريت الفحوصات لها"، مضيفة أن سالازار، العضو بالحزب الديمقراطي، لا تزال تعاني من أعراض خفيفة وتخضع للحجر الصحي في المنزل.

وكان حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، وهو ديمقراطي، قد أعلن يوم الخميس إجراء الفحوصات لأكثر من 4 ملايين من سكان نيويورك، وأن أكثر من 24 ألفا و800 حالة توفيت بسبب كورونا في مستشفيات نيويورك ودور العجزة.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.