الثانوية العامة 2020| سهولة الفلسفة.. وطلاب يشكون من صعوبة الاستاتيكا

بوابة الفجر
Advertisements
عبر بعض طلاب الثانوية العامة، عن آرائهم في امتحانات اليوم الخميس، حيث قال طلاب شعبة علمي رياضة إن امتحان الاستاتيكا يحوي بعض النقاط الصعبة على عكس امتحان الديناميكا ولكنه جميعه من داخل الكتاب المدرسي.

بينما قال طلاب شعبة الأدبي، إن امتحان الفلسفة جاء في مستوى الطالب المتوسط وجميع الأسئلة من داخل كتاب المدرسة.

وفي سياق متصل، يواصل طلاب شعبة العلمي علوم امتحان مادة الأحياء على أن يخرجون من اللجان في الساعة الواحدة ظهرا.

ورصدت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم الفني اليوم الخميس، حالات الغش الإلكتروني للطالب (م.ن.ف) بمحافظة (سوهاج) والطالب (ف.م.ع) بمحافظة (الشرقية) والطالب (ع.ت.غ) بمحافظة (مطروح)، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الحالات.

ويؤدي طلاب الثانوية العامة، اليوم الخميس، الامتحان في مادة الأحياء لطلاب الشعبة العلمية، ومادة الرياضيات التطبيقية (الاستاتيكا) لشعبة الرياضيات ومادة الفلسفة والمنطق للشعبة الأدبية.

فيما يعقد  امتحان مادتي مقاييس الفهم (الجيولوجيا) ومادة مقاييس الفهم (الرياضيات التطبيقية)، لطلاب الثانوية العامة (STEM).

كانت امتحانات الثانوية العامة، انطلقت على مستوى الجمهورية يوم 21 من يونيو، بمادة اللغة العربية، وسط انتشار أمني مُكثف من قوات الشرطة خارج اللجان، ومتابعة كاملة من المحافظين كافة، بالتنسيق مع وزارتي التعليم والتنمية المحلية.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب 652 ألفا و289، داخل 56 ألف 591 لجنة فرعية، وسيتم استخدام 16 ألفا و575 جهازا لقياس درجة حرارة الطلاب، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد -19). 

وأدى الطلاب، امتحان اللغة الإنجليزية يوم الخميس الماضي، حيث أكد الدكتور رضا حجازي، نائب الوزير لشئون المعلمين، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن الأمور سارت بشكل جيد دون حدوث أية مشكلات من شأنها تعكير صفو العملية الامتحانية.

وأضاف أن غرفة العمليات المركزية اطمأنت - قبل بدء الامتحان - على وصول أوراق الأسئلة إلى جميع اللجان في المحافظات، وتواجد الملاحظين باللجان الساعة السابعة والنصف صباحًا، إلى جانب توفير أدوات التعقيم. 

في حين أكد الوزير طارق شوقي، في تصريحات صحفية قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة، توفير 33 مليون كمامة لطلاب الثانوية العامة والمعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات، وكذلك توفير 17 ألف جهاز كاشف للحرارة للكشف على الطلاب قبل الامتحان وبعده، وأيضًا توفير مطهرات للطلاب، عقب التعاقد مع شركات خاصة للتعقيم.

وقال: إن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين، منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية، ليصبح بحد أقصى (14) طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا