محافظ قنا: متابعة الامتحانات لحظة بلحظة للتعامل مع أي طارئ

الجولة
الجولة
قال اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا: إنه تتم متابعة الامتحانات لحظة بلحظة من خلال غرف عمليات المحافظة ومديرية التربية والتعليم ويتم التعامل مع أي حدث طارئ بشكل يضمن استمرار سير الامتحان من دون أن تؤثر سلبيا على الطلاب.

ولفت إلى أنه تم تكليف رؤساء المدن والقرى بتقديم كافة أنواع الدعم لمديرية التربية والتعليم في أعمال تطهير مقار اللجان عقب كل امتحان وكذا الاهتمام بنظافة محيط مقرات اللجان.

وتابع أنه قام بجولة تفقدية لعدد من لجان امتحانات الثانوية العامة بمدينة أبوتشت للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية بها وذلك قبل بدء امتحانات مادة الفلسفة والمنطق لطلاب شعبة الأدبي رافقهما الدكتور صبري خالد وكيل وزارة التربية والتعليم وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة. 

وتفقد "الداودي" والدكتور حازم عمر، ومرافقوهما عدد من مقرات اللجان هي (أبوتشت الثانوية العسكرية -عمر بن الخطاب الإعدادية المشتركة -أبوتشت الثانوية الجديدة للبنات منذ الساعة الثامنة صباحا، حيث كان الطلاب قد بدأوا في التوافد على مقرات اللجان، وقام بتشجيعهم متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في أداء الامتحانات كما طالبهم بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحماية من فيروس كورونا وإتباع النصائح الطبية للحفاظ على سلامتهم وصحتهم وأمنهم داخل وخارج اللجان.

وخضع محافظ قنا والدكتور حازم عمر ومرافقوهما لإجراءات الكشف الحراري والتعقيم لدى دخولهم اللجان كإجراء احترازي ووقائي وتفقدا عدد من اللجان الفرعية للتأكد من توافر الاشتراطات اللازمة لتهيئة الجو الملائم والهدوء اللازم ليتمكن الطلاب من تأدية الامتحانات في سهولة ويسر موجها الشكر للجهات الأمنية ومسئولي الصحة على جهودهم في تأمين وتنظيم الطلاب ورعايتهم صحيًا ووقائيًا ضد فيروس كورونا المستجد. 

ماراثون الثانوية العامة

وكانت امتحانات الثانوية العامة، انطلقت على مستوى الجمهورية يوم 21 من يونيو، بمادة اللغة العربية، وسط انتشار أمني مُكثف من قوات الشرطة خارج اللجان، ومتابعة كاملة من المحافظين كافة، بالتنسيق مع وزارتي التعليم والتنمية المحلية.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب 652 ألفا و289، داخل 56 ألف 591 لجنة فرعية، وسيتم استخدام 16 ألفا و575 جهازا لقياس درجة حرارة الطلاب، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد -19). 

وأدى الطلاب، امتحان اللغة الإنجليزية يوم الخميس الماضي، حيث أكد الدكتور رضا حجازي، نائب الوزير لشئون المعلمين، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن الأمور سارت بشكل جيد دون حدوث أية مشكلات من شأنها تعكير صفو العملية الامتحانية.

وأضاف أن غرفة العمليات المركزية اطمأنت - قبل بدء الامتحان - على وصول أوراق الأسئلة إلى جميع اللجان في المحافظات، وتواجد الملاحظين باللجان الساعة السابعة والنصف صباحًا، إلى جانب توفير أدوات التعقيم. 

في حين أكد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، في تصريحات صحفية قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة، توفير 33 مليون كمامة لطلاب الثانوية العامة والمعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات، وكذلك توفير 17 ألف جهاز كاشف للحرارة للكشف على الطلاب قبل الامتحان وبعده، وأيضًا توفير مطهرات للطلاب، عقب التعاقد مع شركات خاصة للتعقيم.

وقال: إن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين، منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية، ليصبح بحد أقصى (14) طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا