تدمير مبنى قيد الإنشاء قرب موقع نووي في إيران

موقع نووي
موقع نووي

شهدت إيران، صباح اليوم الخميس، حادثًا غريبًا تسبب في تدمير مبنى قيد الإنشاء بالقرب من محطة نطنز للطاقة النووية، غير أنه لم يلحق ضررا بمنشأة الطرد المركزي.

 

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، عن المتحدث الحكومي الإيراني بهروز كمالوندي، قوله إن الحادث، الذي لم يعلن عن طبيعته أو سببه، لم يصب مفاعلها بضرر.

 

وأشار بهروز كمالوندي، إلى أن السلطات الإيرانية فتحت تحقيقا في الحادث، واصفًا المبنى المتضرر بأنه "سقيفة صناعية"، لكنه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

 

ولم يعلن المتحدث الحكومي الإيراني عن أي أعمال بناء من قبل في موقع نظنز، وهو مركز لتخصيب اليورانيوم على بعد نحو 250 كيلومترا جنوبي العاصمة طهران.

 

ووفقًا لوكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، وقع الحادث في منشأة في منطقة مفتوحة قرب منشأة نطنز النووية ولم يسفر عن إصابات أو أضرار والموقع النووي يعمل بشكل طبيعي".

 

ويذكر ان نظنز، من المرافق الموجود تحت الأرض على عمق حوالي 7.6 أمتار من الخرسانة لتوفير حماية من الغارات الجوية، هو من بين المواقع التي تراقبها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد اتفاق إيران النووي مع القوى العالمية.

 

لم تستجب الوكالة على الفور لطلب تعليق على الحادث، وفقا للأسوشيتد برس.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا