وزير الري: "بشرب مياه عادية وليس معدنية"

محمد عبدالعاطي وزير الري
محمد عبدالعاطي وزير الري
قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مياه الشرب تمر بعده مراحل للتأكد من تنقيتها، معلقًا: "أنا شخصيًا بشرب مياه عادية مع درجة فلتر واحدة، عشان محدش يقول إني بشرب مياه معدنية".

وشدد "عبد العاطي"، خلال حواره مع الإعلامي رامي رضوان، ببرنامج "مساء "dmc، المذاع على فضائية "دي إم سي"، على أن جودة ونوعية المياه تخضع لرقابة عدة جهات للتأكد من سلامتها، وبالتعاون مع عدة وزارات مختلفة.

وأشار وزير الري إلى أن كان هناك استعدادات في الشتاء الماضي للاستفادة من مياه الأمطار لتخزينها، موضحًا أن سدود البحر الأحمر والصعيد استفادت من موسم الأمطار الماضي، وتم تخزين كميات كبيرة من مياه الأمطار والسيول.

إفادة مصر أمام مجلس الأمن
في سياق آخر، قال سامح شكري وزير الخارجية، خلال كلمته بجلة مجلس الأمن، إن عدم التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي، سيفضي إلى العداء في المنطقة.

وأكد في كلمة له بجلسة في مجلس الأمن حول سد النهضة، أنه على مجلس الأمن الدولي العمل على الوصول إلى اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي.

تابع أن "الاتفاق العادل هو الأساس، والتوصل إلى اتفاق حول سد النهضة ضرورة وليس خيارًا".

وأكد شكري، أن مصر أُخضعت لحملة غير مبررة من مزاعم غير حقيقة، حول تمسك القاهرة باتفاقيات مع إثيوبيا قالوا إنها وقعت في عصر الاستعمار الإثيوبي، مؤكدًا أن ذلك غير صحيح.

وأضاف: القضية التي أستعرضها معكم اليوم ترتبط بأمر جلل بالنسبة للشعب المصري، وهي مسألة تتطلب، مثلما هو الحال بالنسبة لجهود مواجهة الجائحة الحالية، أن نلتزم بروح التعاون فيما بيننا، وأن نعترف بأن الأمم لا تعيش في جزر منعزلة، وإنما نحن جميعًا منتمون لمجتمع واحد، مرتبطون بمصير مشترك.

وتابع: لقد ظهر خطر وجودي يهدد بالافتئات على المصدر الوحيد لحياة أكثر من 100 مليون مصري، ألا وهو سد النهضة الأثيوبي، هذا المشروع الضخم الذي شيدته إثيوبيا على النيل الأزرق، والذي يمكن أن يعرض أمن وبقاء أمة بأسرها للخطر بتهديده لمصدر الحياة الوحيد لها.

وأكد أن ملء وتشغيل السد بشكل أحادي، ودون التوصل لاتفاق يتضمن الإجراءات الضرورية لحماية المجتمعات في دولتي المصب، ويمنع إلحاق ضرر جسيم بحقوقهم، سيزيد من التوتر ويمكن أن يثير الأزمات والصراعات التي تهدد الاستقرار في منطقة مضطربة بالفعل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا