وزير الزراعة: مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض (فيديو)

السيد القصير
السيد القصير
كشف الدكتور السيد القصير وزير الزراعة، عن أهم إنجازات مصر الزراعية منذ ثورة 30 يونيو، قائلًا إن مصر تصدر العديد من المنتجات الزراعية مثل "الموالح والبطاطس والعنب والبصل"، وتلك المنتجات وغيرها حققت مصر فيها الاكتفاء الذاتي وتفوق احتياجاتنا ويتم تصديرها وهي مصدر للعملة الأجنبية، وبالمقابل هناك سلع لم نحقق الاكتفاء الذاتي بها، فمصر مازالت تستورد القمح، والبقوليات، والذرة الصفراء، حيث أنه حتى يتم الاكتفاء الذاتي من هذه الأصناف فنحن في حاجة لكميات كبيرة من المياه، ومساحات شاسعة.

أشار "القصير"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة" عبر فضائية "المحور"، إلى أن وزارة الزراعة قدّمت 281 مشروع خلال السنوات الست الماضية، بإجمالي 26 مليار جنيه، ومعظم هذه المشروعات موجهة للمناطق الريفية، والمناطق الأقل نموا، وتمليك مشروعات لصغار المزارعين، وإقامة منافذ لتسويق منتجاتهم، لافتا إلى أن جميع الفلاحين والمزارعين استفادوا من مبادرات البنك المركزي خلال تلك السنوات، حيث أن كل المحاصيل متاح تمويلها ضمن مبادرة 5% للبنك المركزي، بالإضافة إلى قروض البنك الزراعي بفائدة 5%، حيث أن 30% من محفظة البنك الزراعي موجهة للفلاحين والمزارعين بفائدة 5% ودعم 7% من الدولة، ويتم مدهم بتقاوي المحاصيل الاستراتيجية، وهي تقاوي محسنة ذات إنتاجية عالية، متابعا: "هناك شراكة مستمرة بين وزارة الزراعة والفلاح المصري، إحنا حياتنا كوزارة زراعة هي الفلاح والمزارع".

وبالنسبة للإنتاج الحيواني في مصر، قال وزير الزراعة: "بالنسبة للدواجن يكاد يكون لدينا اكتفاء كامل، مصر تنتج 13 مليار بيضة، متوسط استهلاك الفرد حوالي 120، وهذا يعني أننا نحقق اكتفاء ذاتي من البيض، وننتج حوالي مليار و400 مليون فرخة، بالإضافة إلى حوالي 300 مليون إنتاج منزلي، وبالتالي نحقق اكتفاء ذاتي من الدواجن وأصبح لدينا فرصة للتصدير، وكذلك نحقق نسبة كبيرة من الاكتفاء الذاتي من الألبان، وننتج حوالي 55% من احتياجاتنا من اللحوم".

وفي سياق منفصل، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العالم تابع باندهاش انطلاق شرارة ثورتنا المباركة في 30 يونيو التي قضت على كل محاولات البعض المستميتة طمس الهوية الوطنية.

وأشار "السيسي"، خلال كلمته بافتتاح عدد من المشروعات القومية بشرق القاهرة، أمس الإثنين، إلى أن هؤلاء ومن يقف وراءهم ظنوا ان أهدافهم التي يسعوا إليها قد أصبحت قريبة المنال، فخرجت جميع الملايين معلنة رفضها لمحاولات من لا يدرك قيمة وعظمة مصر، مضيفًا أن القوات المسلحة كانت تتابع وتراقب مطالب جماهير الشعب العظيم وانحازت للإرادة الوطنية الحرة، استنادًا لثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة باعتبارها ملاذ الشعب الآمن واتخذت قرار تاريخي.

وأكد، أنهم كانوا يدركوا منذ اللحظة الأولى لثورة 30 يونيو أنهم سيخوضون مواجهات عنيفة مع تنظيم إرهابي دولي غادر لا يعرف قدسية الأرواح، وحرمة الدماء، معتبرًا أن خطر الإرهاب كان على رأس التحديات التي كانت تواجهها الدولة على مدار السنوات الماضية، حيث سعت أيادي الشر لترويع الأمنين، وخلق حالة من الفوضى في محاولات بائسة للعودة مرة أخرى للحكم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا