بالتزامن مع احتفالات 30 يونيو.. الداخلية توجه صفعة قوية للإرهاب في سيناء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، إحباط مخطط لاستهداف قوات الجيش والشرطة، تزامنًا مع احتفالات 30 يونيو.

يأتي ذلك استمرارًا لجهود وزارة الداخلية في تتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ بعض العمليات الإرهابية التي تستهدف عناصر القوات المسيحة والشرطة ومقدرات الدولة وتسعى لتصعيد مخططاتها الرامية لزعزعة الإستقرار الأمني للبلاد.

كانت توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني، حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بشمال سيناء، وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه ارتكازات القوات المسلحة والشرطة بذات النطاق تزامنا مع احتفالات ذكرى 30 يونيو، فتم على الفور التعامل مع تلك المعلومات لتحديد أماكن تواجد هذه العناصر وتردداتهم.

وأشارت الوزارة إلى رصد تواجد إثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة داخل إحدى السيارات، بهدف رصد الارتكازات الأمنية، في إطار الإعداد لاستهدافها، إلا أنهما فور استشعارهما بإحكام الحصار عليهما أطلقا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، فتم التعامل معهما، ما أسفر عن مصرعهما والعثور بحوذتهما على 2 سلاح آلي و5 خزينة وكمية من الذخيرة من ذات العيار وجهاز لاسلكي وكذا طبنجة CZ تبين أنها مستولى عليها عقب قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالهجوم على أحد أفراد الشرطة واستشهاده بتاريخ 9 أغسطس 2017 بنطاق مدينة بئر العبد بشمال سيناء وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقيات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا