للمرة الثانية خلال يوم.. حريق بمستشفى خاص للولادة بالإسكندرية (صور)

حريق الإسكندرية
حريق الإسكندرية
اندلع منذ قليل حريق في أحد المستشفيات الخاصة بشارع سوريا منطقة رشدي شرقي محافظة الإسكندرية، نتيجة لحدوث ماس كهربائي، وذلك بعد ساعات فقط من حريق مستشفى البدراوي الذي أودى بحياة 7 مرضى.

تلقي اللواء سامي غنيم، مدي امن الإسكندرية، اخطار من مأمور قسم شرطة سيدي جابر، يفيد بورود بلاغ بنشوب حريق فى مستشفى خاص للولادة بمنطقة رشدي، دائرة قسم شرطة سيدي جابر.

علي الفور انتقل ضباط مباحث القسم، وقوات من الحماية المدنية الي مكان الحريق وتم السيطرة عليه، وقطع التيار الكهربائي عن المستشفى لحين انقاذ الإطفاء والتبريد، وقامت الأجهزة الأمنية بإخلاء المستشفى من المرضي، وإنقاذ طفلين داخل حضانات الأطفال حديثي الولادة فيما لا زال مصير طفل ثالث مجهول، وتبين من المعاينة والفحص ان سبب الحريق حدوث ماس كهربائي في أحد الغرف بالمستشفى وانتقلت 3 سيارات الحماية المدنية للسيطرة على الحريق، كما انتقلت سيارات إسعاف لإنقاذ الحالات، تم تحرير محضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات. 

تأتي هذه الواقعة بعد ساعات قليلة من نشوب حريق في مستشفى البدراوي بمنطقة محمد نجيب والمخصصة لعزل مصابي كورونا والذي تسبب في مصرع 7 مصابين وإصابة 7 من طاقم المستشفى.
كانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، خروج 412 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 17951 حالة حتى أمس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1566 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 83 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" في بيان اليوم، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 66754 حالة من ضمنهم 17951 حالة تم شفاؤها، و2872 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا