رئيس جامعة الفيوم يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو

بوابة الفجر
توجه الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، ببرقية تهنئة إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو المجيدة، جاء فيها:

يسعدني ويشرفني بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن كافة منتسبي جامعة الفيوم أن أبعث لسيادتكم بأسمى آيات التهاني القلبية مقرونة بأطيب التمنيات بمناسبة ذكرى ثورة الشعب المصري في الثلاثين من يونيو؛ تلك الثورة التي استعاد فيها الشعب إرادته والتي أنقذت مصر من الضياع والتقسيم وإعادة بناء الوطن وأكدت على أن مصر لكل المصريين وليست حكرًا لفئة أو طائفة بعينها.

ونحن إذ نحتفل بهذه المناسبة نجدد العهد على بذل المزيد من العمل والجهد للمساهمة في بناء وطننا الغالي مصر وتحقيق الآمال المنشودة لرفعته داعين الله عز وجل أن يوفق سيادتكم ويرعاكم ويسدد خطاكم.

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وكافة مؤسساتها من كل مكروه وسوء.

وصرح الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، أن الجامعة تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية والصحية لحماية السادة أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري والطلاب بالجامعة خلال أداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب المرحلة النهائية بكليات ومعاهد الجامعة.

وأكد الدكتور أحمد جابر شديد أن مجلس الجامعة بجلسته رقم (173) المنعقدة اليوم الإثنين الموافق 29 يونيو 2020 قد وضع عددا من الضوابط والإجراءات التي سيتم اتخاذها داخل جميع مباني المنشآت الجامعية والتي تتضمن توفير كبائن التعقيم الشامل للأفراد واستشعار درجات حراراتهم وذلك على البوابات الرئيسية للجامعة، واستكمال أعمال التعقيم والتطهير لكافة مباني ومنشآت الجامعة وقاعات الامتحانات بكل الكليات قبل الامتحانات وأثناء الامتحانات يتم التعقيم يوميا وذلك من خلال العمالة المدربة، وتكليف الأمن بعدم السماح بالدخول من البوابات الجامعية بدون إرتداء الكمامات الطبية وأيضا عدم السماح بتواجد أي شخص داخل مباني الجامعة بدون إرتداء الكمامات الطبية وذلك من أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري والملاحظين والطلاب.

وشدد الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، على تواجد الأطقم الطبية بكل كلية وجاهزيتها للتعامل مع الحالات الطارئة وتوفير المستلزمات الطبية ومستلزمات التعقيم من كحول وأقنعة واقية وكلور، كما تم توفير أماكن للعزل بمستشفى الجامعة للطلاب المشتبه في إصابتهم.

كما أكد الدكتور احمد جابر شديد على الضوابط والإجراءات التي سيتم اتخاذها داخل لجان الامتحانات، أنه تم توسيع المقاعد داخل القاعات الامتحانية لتحقيق التباعد بين الطلاب مما يسمح بترك مسافة تصل إلى ١.٥ - ٢ متر بين كل طالب وآخر، والحرص على دخول الطلاب وخروجهم من لجانهم الامتحانية بشكل منظم من خلال طابور منظم واحد تلو الآخر، كما تم التشديد على منع التجمع بلجان الامتحانات أو محيطها، وأن يتعامل الموظف المسئول عن الملاحظة الامتحانية مع الطالب من مسافة أكثر من مترين، وأن توزع أوراق الأسئلة وكراسات الإجابة بشكل منظم يحقق الحفاظ على الصحة العامة، والتأكيد على التزام الطالب باستخدام أدواته الشخصية من أقلام وآلة حاسبة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا