واعظ إنجيلي: أزمة كورونا جعلتنا نواجه حقائق كنا نهرب منها

الدكتور ماهر صموئيل
الدكتور ماهر صموئيل
قال الدكتور ماهر صموئيل الواعظ الإنجيلي، إن أزمة كورونا ألقت علينا حملا ووضعتنا أمام تحديات لاهوتية ونفسية مثل الشعور بالخوف العام والخوف من المجهول، ومن يرون وباء كورونا كغضب من الله لم يتلقوا أى تعليم سواء عام أو لاهوتى. 

تابع الدكتور ماهر خلال ندوة أونلاين نظمتها الطائفة الإنجيلية عبر تطبيق zoom: كورونا جعلتنا نواجه حقائق نهرب منها واجبرتنا أن نقف ونراها فأهمها ضعف الجسد فعلينا أن نستفيق من وهم القوة الزائفة فنحن ضعف بينما الحقيقة الثانية إننا عاجزين ومحدودين.

وأضاف: أصغر شئ في هذا الخليقة يطيح بالناس والعلم عاجز أمامها فأي طبيب يكتب ورقة عن الكورونا تنشر فورا والعلم يشعر بالعجز الشديد أما الحقيقة الثالثة فهي الموت فقد أصبح الموت قريب ورائحته قريبة للغاية ويتردد كل يوم، وهناك من لم يحظى بتعليم عام ولا لاهوتي ورأى أن جائحة كورونا غضب من الله فكان الرد من الأقلية أن الله صالح وعلينا ألا نفكر في غضب الله، وكلاهما يميلان لفهم قضية في منتهى التعقيد وهي قضية فهم تعامل الله مع التاريخ البشري رغم إن الخليقة لم تحرم لحظة واحدة من صلاح الله وأختتم: نحتاج لتكوين لاهوت مسيحي عن الله وطبيعة تدخله في التاريخ البشري.

يشار إلى أن رئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر قد نظمت ندوة أونلاين برعاية القس الدكتور أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية عبر تطبيق zoom.

اقرأ أيضا...

بعث الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، برقيـة تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بذكرى الثلاثين من يونيو لعام 2020.

وجاء فى نص البرقية: 

الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، يسعدني أن أبعث إلى سيادتكم، بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن أعضاء المجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الإنجيلية بمصر، بأصدق التهاني القلبية في ذكرى انتصار إرادة الشعب المصري العظيم، يوم الثلاثين من يونيو، ثورة الشعب التي ساندتها القيادة الوطنية المخلصة من القوات المسلحة المصرية، للتأكيد على أن مصر لكل المصريين، ولإعادة بناء مصر الحديثة، لنبدأ عهدًا جديدًا من الاستقرار والتنمية، وكل عام وسيادتكم بخير".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا