هل يجوز أن نقول على النبي أنه مات؟.. أمين الفتوى يجيب

الافتاء
الافتاء
أجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد إلى الدار مفاداه "هل يجوز أن نقول أن النبي صلى الله عليه وسلم مات؟"، على النحو التالي:

قال أمين الفتوى إن النبي صلى الله عليه وسلم في مرتبة الأدب، وهو ما يجعل الإنسان يتخير الألفاظ التي يتكلم بها عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما أن النبي حي في قبره حياة خاصة برزخية، فهو الذي اخبرنا ان الأنبياء أحياء في قبورهم.

وأكد أن  النبي صلى الله عليه وسلم من ناحية اللغة والواقع قد مات والله سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم: "أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ"، والموت جائز عن النبي صلى الله عليه وسلم لكننا لا نعبر بهذا اللفظ لا لأنه لم يمت ولكن تخيرًا للألفاظ المناسبة للتعبير عن النبي صلى االله عليه وسلم فنقول انتقل إلى الرفيق الأعلى وألفاظ من هذا القبيل.

وأشار "ممدوح"، إلى أننا نحن نستعمل عبارات فيها مبالغة في الأدب عند الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا