وسط إجراءات احترازية .. الحدائق العامة بعسير تبدأ باستقبال الزوار

قامت الحدائق العامة بمنطقة عسير، اليوم الأحد، باستقبال الزوار، بعد أن قامت بإعادة لتأهيل وسط إجراءات احترازية شديدة لمنع انتشار فيروس كورونا "كوفيد-19"، وذلك إثر رفع منع التجول بشكل كامل والسماح بعودة الحياة لطبيعتها.

ورصدت جولة لوكالة الأنباء السعودية "واس" إقبال المتنزهين على الحدائق العامة وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية التي حددتها "البروتوكولات" الصحية للأماكن الترفيهية المفتوحة، ومن أبرزها التباعد الجسدي، حيث حرص مرتادو الحدائق في أبها على ترك مسافات لعدة أمتار بين كل عائلة وأخرى وارتداء جميع فئات المجتمع الكمامات الطبية والقماشية.

وكانت أمانة منطقة عسير والبلديات التابعة لها نفذت خلال الأيام الماضية حملات تطهير وتعقيم لجميع الحدائق العامة ومواقع التنزه والترفيه قبل فتح أبوابها للمرتادين.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 8،995 مليون إصابة، بينهم أكثر من 468 ألف حالة وفاة، وأكثر من 4،784 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا