8 ساعات من الانتظار والقلق.. تفاصيل اليوم الأول لامتحانات الثانوية بالغربية (صور)

الأهالي
الأهالي
في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، خرجت الأمهات ممسكات بأيادي أبنائهن بعد ليلة طويلة من التضرع والدعاء، متوجهين إلى مقار لجان امتحانات الثانوية العامة، بالغربية.

وقفن أمام اللجان بأيادٍ مرفوعة إلى السماء وعين تراقب البوابة السوداء التي تقف حائلا بينهن وبين أبنائهن الذين يأدون أول أمتحان في ماراثون الثانوية العامة. 

"الأول كنا قلقانين على مستقبل ولادنا دلوقتي قلقانين على مستقبلهم وصحتهم".. بعبارة الخوف هذه تبدأ سناء يسري، إحدى الأمهات اللاتي حضرن مع أبنائهن منذ الثامنة من صباح اليوم الأحد أمام لجنة الامتحانات بمدرسة صلاح سالم ببسيون، مرتدية كمامة وتقف على مسافة قريبة من المدرسة في ترقب وقلق ممسكة بمصحف تقرأ فيه بعض آياته تقربا إلى الله لتمر الاختبارات مرور الكرام على ابنتها "سارة" التي قضت الليل كاملا تراجع ما قامت بدراسته طوال العام في اللغة العربية قائلة: "منمتش طول الليل". 

أما عن فيروس كورونا المستجد قالت: "مكنتش عاوزه بنتي تدخل تمتحن السنة دي خايفة يحصلها حاجة، وفي نفس الوقت مش عارفين الفيروس دا هيخلص إمتى، ربنا يستر ويعديها على خير". 

وعلى بعد 3 خطوات كانت تجلس سوسن كامل، إحدى الأمهات، على الرصيف بجانب المدرسة في انتظار ابنتها "مها" المقيدة في الشعبة العلمية، قائلة: "إحنا مش خايفين على نفسنا مش مهم إحنا المهم أولادنا يطلعوا مبسوطين ويبعد عنهم كورونا".

ويؤدي اليوم الأحد نحو 653 ألف طالب وطالبة امتحانات الثانوية العامة 2020 موزعين على 3313 لجنة على مستوى الجمهورية، ويشارك في الامتحانات هذا العام 168 ألف مراقب وملاحظ، ويتم تصحيح امتحانات الثانوية العامة في 49 كنترولا، ويشارك في أعمال تصحيح الامتحانات 33434 مصححا.

وتأتي امتحانات الثانوية العامة 2020 مختلفة عن سابقاتها بسبب انعقادها في ظل جائحة كورونا، واتخذت وزارة التربية والتعليم مجموعة كبيرة من الإجراءات الاحترازية؛ فأعلنت الوزارة الاستعانة بنحو 17 ألف جهاز لقياس درجات الحرارة للطلاب والمعلمين في اللجان بجانب توفير 33 مليون كمامة للطلاب والمعلمين والعمال وكافة المشاركين في أعمال الامتحانات، و7 ملايين جوانتي، و6 آلاف عبوة مطهر، وجعلت 14 طالبا فقط داخل اللجنة الفرعية لتوفير مسافات آمنة بين الطلاب. 

وتشمل الإجراءات الاحترازية منع أولياء الأمور من التواجد مع الطلاب قبل أو بعد الامتحان ويمنع تواجدهم أمام اللجان خوفا من انتشار فيروس كورونا.

كذلك يمنع تجمهر الطلاب داخل اللجنة أو خارجها أو التجمهر قبل أو بعد الامتحان.

انطلاق ماراثون الثانوية العامة

هذا، وانطلق ماراثون الثانوية العامة، صباح اليوم الأحد، بعد أن بدأت لجان امتحانات الثانوية العامة استقبال الطلاب، اليوم الأحد، وفتحت أبوابها للطلاب من الثامنة صباحا.

ويبلغ إجمالي عدد الطلاب بلغ 652 ألفا و289 طالبا وطالبة في الثانوية العامة، ويبلغ عدد اللجان الفرعية 56 ألف 591 لجنة فرعية، وسيتم استخدام عدد 16 ألفا و575 جهازا لقياس درجة حرارة الطلاب. 

ملايين الكمامات وآلاف أجهزة الكشف 

ووفقًا للإجراءات المعلنة من وزارة التربية والتعليم فقد تم توفير 33 مليون كمامة لطلاب الثانوية العامة والمعلمين المشاركين في أعمال الامتحانات، وكذلك توفير نحو 17 ألف جهاز كاشف للحرارة للكشف على الطلاب قبل الامتحان وبعده، وأيضًا توفير مطهرات للطلاب عقب التعاقد مع شركات خاصة للتعقيم وقد انتهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أمس السبت من التعقيم الكامل لجميع لجان امتحانات الثانوية العامة على مستوى جمهورية مصر العربية. 

المسافات الآمنة 

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تصريحات عن امتحانات الثانوية العامة: إن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية ليصبح بحد أقصى (14) طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ على المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا. 

وعن موعد دخول الطلاب اللجان قال الوزير: سيدخل الطلبة للجان سير الامتحان بطابور متباعد (2 متر) اعتبارًا من الساعة الثامنة ولا يسمح بدخول الطلاب بعد الساعة التاسعة، وتوزيع الكمامات على الطلاب، وإجراء المسح الحراري والتعقيم وارتداء معدات الوقاية الشخصية قبل الدخول للمبنى المدرسي. 

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الوزارة انتهت من تعقيم لجان الثانوية العامة بالكامل، وقد قامت الوزارة باستخدام 100 مليون منتج لعمليات التعقيم، وأضاف الوزير في فيديو بثه على صفحته الشخصية أنه يتقدم بالشكر لوزارة الداخلية والمحافظين ووزارة الصحة لأنهم تعاونوا مع وزارة التربية والتعليم في عمليات التعقيم. 

رسالة من الوزير 

وأضاف "شوقي"، أنه سيتم الكشف الحراري على الطلاب غدا ثم يحصلون على الكمامة ومطهر التعقيم، موضحا أن كل ذلك سيبدأ من الثامنة صباحًا، مشيرا إلى أنه سوف توجد لجان في الهواء الطلق وبينها مسافات حفاظا على التباعد، وقال الوزير في نهاية تصريحه الذي بثه فيديو على صفحته الرسمية للطلاب: "ركزوا في المذاكرة وانسوا السوشيال ميديا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا