ولي عهد أبوظبي يؤكد موقف الإمارات الثابت في دعم السودان

ولي عهد أبوظبي ورئيس الوزراء السوداني
ولي عهد أبوظبي ورئيس الوزراء السوداني

أكد ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مساء اليوم الجمعة، على موقف الإمارات الثابت في دعم السودان خلال المرحلة الإنتقالية المهمة التي تمر بها.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد، خلال اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، عن تمنياته لهذه المرحلة بإنجاز استحقاقاتها بنجاح وصولا إلى تحقيق تطلعات الشعب إلى التنمية والاستقرار.

وتبادلا وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، إضافة إلى مستجدات تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19" وسبل مواجهته واحتواء آثاره.

وجرى خلاله الاتصال أيضا بحث العلاقات الأخوية بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، والتأكيد على أهمية العمل من أجل تعزيز السلام والأمن الإقليميين، والتعامل مع الخلافات والنزاعات من خلال الحوار والطرق السلمية. 

ومن جانبه، شكر "حمدوك" الإمارات لمساعدتها بلاده في مواجهة فيروس كورونا ووقوفها إلى جانبها خلال الظروف التي مرت بها في الفترة الماضية، مؤكدا على عمق العلاقات بين الإمارات والسودان والروابط الوثيقة التي تجمع شعبي البلدين.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 8,699 مليون إصابة، بينهم أكثر من 460 ألف حالة وفاة، وأكثر من 4,583 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا