تنوع الجهود الإماراتية بين المساعدات الطبية وإجلاء رعايا الدول لبلادهم

بوابة الفجر

بروح التضامن والتعاون الإنساني لا تألو دولة الإمارات جهداً في التواصل مع دول العالم ومد يد العون؛ لمواجهة تداعيات تغشي وباء فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19".

تنوعت جهود الإمارات ما بين مئات الأطنان من المساعدات الطبية، والمساعدة في إجلاء رعايا الدول إلى بلادهم واستضافة آخرين بمدينة الإنسانية، وتكريس ممتلكاتها بالخارج لتقديم الخدمات الطبية، فضلاً عن المساهمة في إيصال الطعام لمحتاجيه من المرضى والمعزولين صحياً بالدول التي تعاني من تفشي فيروس كورونا.

وهناك تعاملات تؤكد حرص الإمارات على التعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة التحديات والمخاطر، وتؤكد على أهمية دورها الراسخ في تعزيز المساعي العالمية للأهداف النبيلة التي يتم العمل على تحقيقها.

كما شهدت الشهور الثلاثة الماضية عشرات الاتصالات من قيادة الإمارات مع قادة الدول ما بين ملوك ورؤساء ورؤساء حكومات للتضامن والدعم، أكدت النهج الإنساني والعطاء غير المحدود للدولة منذ نشأتها الذي رسخه مؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان داخل البلاد وورثه عنه أبناؤه.

فمع اشتداد المحن تظهر المعادن، ومنذ ظهور فيروس كورونا الذي حصد أرواح الآلاف وأصاب أكثر من مليوني شخص، بزخ معدن رجال الإمارات النفيس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا