السعودية ترحب بقرار وكالة الطاقة الذرية للتصدي لتجاوزات إيران

بوابة الفجر
رحبت المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، بتبني مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشروع القرار المقدم من فرنسا، وألمانيا، وبريطاني، الذي يدعو إيران إلى التعاون الكامل والفوري مع الوكالة، بما في ذلك السماح للوكالة بالدخول للمواقع المحددة.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، جاء ذلك في تصريح صحافي لسفير المملكة لدى النمسا ومحافظ المملكة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالعزيز.

وقال السفير: "تدعم المملكة العربية السعودية هذا القرار، لما يمثله من خطوة مهمة وجادة في جهود التصدي لتجاوزات إيران وخروقاتها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة ببرنامجها النووي، الذي يأتي اتساقاً مع مطالباتها المتكررة للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته ومنع  إيران من تطوير التقنية النووية لأغراض غير سلمية، حفظاً للأمن والسلم الدُّوليين".

ويذكر أن أصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الجمعة، قرارايطالب فيه إيران بالسماح بتفتيش المنشآت النووية في موقعين مشتبه بهما بعد أكثر من أربعة أشهر من المماطلة.

وهذه هي أول مرة يوجه فيها المجلس المؤلف من 35 دولة الانتقاد لإيران منذ توصل طهران والقوى العالمية الكبرى لاتفاق نووي في عام 2015.

وكتبت وكالة الطاقة الذرية، التي تتخذ من فيينا مقرا لها، في تقرير صدر مؤخرا أنه تم منع مفتشيها من زيارة موقعين يشتبه في أنه استخدم بهما مواد نووية في الماضي، وأشار التقرير كذلك إلى أنه تم تطهير الموقعين على ما يبدو لإزالة آثار هذه الأنشطة.

وجاء في القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا وألمانيا إنه يتعين على إيران "أن تتعاون بصورة كاملة مع الوكالة، وأن تلبي طلبات الوكالة دون مزيد من التأخير".

يذكر أن إيران توقفت منذ العام الماضي عن الالتزام بالعديد من البنود الرئيسية للاتفاق، في رد فعل على انسحاب الولايات المتحدة منه، وإعادة فرض عقوبات أمريكية على الجمهورية الإسلامية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا