خاص.. حسن يوسف يكشف علاقته بالشيخ الشعراوي وكواليس إمام الدعاة وحقيقة عودة شمس البارودي للتمثيل

حسن يوسف
حسن يوسف
يحتفي العالم العربي والإسلامي خلال هذه الأيام بذكرى رحيل فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، والذي يعد من أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث.

تواصل "الفجر الفني" مع الفنان الكبير حسن يوسف، لمعرفة تفاصيل عن شخصية الشيخ العلامة محمد متولي الشعراوي، عن قرب، وكواليس مسلسل إمام الدعاة، وأيضًا عن حقيقة عودة الفنانة المعتزلة شمس البارودي، للفن.

- في البداية ماذا يُمثل لك الشيخ الشعراوي؟

الشيخ الشعراوي أعتبره شيخي، وسيدي، وتاج رأسي، ومُعلمي، وتعلمت منه الأخلاق الإسلامية، وكنت من المقربين إليه.


- ما الذي كان حريص عليه الشيخ الشعراوي في جلسته؟

كان حريص على توضيح أخلاق الرسول لكي نقتدي به.


- هل جلست مع الشيخ محمد متولي الشعراوي؟

كنت من المريدين المقربين في جلسته، وفي التوقيت الذي لم أقوم فيه بالتصوير كنت استأذن زوجتي وأصلي معه المغرب، وبين المغرب والعشاء أستمع إليه ونتحدث معه.

- كيف كان تعامل الشيخ الشعراوي معكم؟

كان يتعامل بلا كُلفة، والغريب كان يقول "حضرتك تشرب شاي ولا طبق ملوخية"، كانت من الوجبات الأساسية لديه يوميًا لأن بها جميع المعادن، وكان يشربها مثل الشوربة، كان بسيط إلى أقصى درجة.

- كيف كانت جلسات الشيخ الشعراوي؟

كان ينفصل ويسرح بعيدًا ونصمت جميعًا حتى يعود ويحدثنا عن الخاطرة التي جاءت إليه وهي آية قرأنية أو حديث قدسي، ونستمع إليه، كنا نسميها "دروس الدكة".

- هل عرضت عليه تقديم سيرته الذاتية في عمل تليفزيوني؟

عرضت عليه تقديم سيرته الذاتية وقال بالحرف: "لما أموت اعملوا اللي انتو عايزينوا"، وبعد وفاته رأيت من الوفاء أن أخبر المشاهدين بالشيخ الشعراوي، من هو.

- كيف كانت كواليس تحضيرك لمسلسل إمام الدعاة؟

أتيت بحياته والدروس التي كنت أحضرها، وجميع تفاصيل حياته، والتقيت المقربين منه، ومريدينه، والمؤتمرات التي كانت يذهب إليها، ومنها المؤتمر السنوي في لندن، وأمريكا، وأسئلة المستشرقين الذي كان يفحمهم بالإجابة، وكان يرويها لنا بعد عودتها.

- ماذا تقول للشيخ الشعراوي بعد وفاته وفي ذكراه التي تمر علينا هذه الأيام.

يبقى حيًا، ونتعلم من دروسه وتفسيراته للقرأن الكريم، وسيقى هكذا رغم رحيله.

- ما قولك وردك على مهاجمين الشيخ الشعراوي والبعض اتهمه بالتطرف؟

سأروي لكي موقف الشيخ الشعراوي، الأخوات ومنهم زوجتي شمس البارودي، بعد ارتدائهم الحجاب وتعرضهم للهجوم، واتهامهم بأن لديهم مصلحة، ذهبت له لكي أبلغه وأعرف رأيه قال لي: "قولهم عمهم الشيخ الشعراوي اتهاجم كتير"، وعن هجوم البعض عليه في حياته قال لي: "أنا المحامي بتاعي ربنا، هنقدر نجيب محامي أكبر منه"، وكان يقول دائمًا: " إن الله يدافع عن الذين أمنوا"، وعند هجوم البعض علينا في الوقت الحالي نقول هذا أيضًا.

- في النهاية هل ستعود شمس البارودي للفن كما أشيع؟

هذا أصبح موسميًا يُقال كل عام، وليس له أساس من الصحة، وقالت انها معتزلة منذ 37 عامًا، ولم تتذكر التمثيل، وأصبحت عند رؤية عمل لها تندهش كيف كانت تقوم بعمل هذا لأنها لم تعد تتذكر التمثيل.

وفي إحدى تصريحاتها عن تقديم سيرتها الذاتية قالت: "سيرتي الذاتية أعملها برنامج بالصوت فقط، وتقوموا بعمل اللقطات عليها، أما عن العودة مفيش الكلام دة".