بسبب كورونا.. سوريا تقرر إغلاق المساجد في عدة مناطق بدمشق

بوابة الفجر
Advertisements

قررت وزارة الأوقاف السورية، مساء اليوم الجمعة، تعليق الصلاة في جميع المساجد في تجمع جديدة عرطوز الفضل وجديدة عرطوز البلد بريف دمشق حتى إشعار آخر، إثر اكتشاف إصابات جديدية بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19" في المنطقة.

وقال مدير أوقاف ريف دمشق خضر شحرور: إن "الخطوة تأتي تماشيا مع الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة بعد اكتشافها 9 إصابات مخالطة لسيدة سبعينية توفيت يوم الأربعاء الماضي بفيروس كورونا في جديدة الفضل".

ويوم أمس الخميس، ذكرت وزارة الصحة في بيان لها: أن "فرق الترصد والتقصي باشرت بإجراء الفحوص الطبية والمسحات للمخالطين والجوار في جديدة الفضل، بعد تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة سبعينية فيها تعاني من أمراض مزمنة".

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 8,640 مليون إصابة، بينهم أكثر من 457 ألف حالة وفاة، وأكثر من 4,568 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا