حقيقة انتقال فيروس كورونا عبر الأطعمة المجمدة

خضراوات
خضراوات
أعلنت الصين تسجيل إصابات مجددة لفيروس كورونا، وجاءت تلك الإصابات عن طريق تناول سمك السلمون المعلب. 

وأشار أطباء صينيون، إلى احتمال انتقال عدوى كورونا من خلال التعامل مع أغذية مبردة أو مجمدة، أو في حال تناولها.

وأوضح كبير علماء الأوبئة في مركز الصين لمراقبة الأمراض والوقاية، وو زوينو، أن فيروس كورونا قد يعيش على سطح غذاء مجمد لمدة تصل ثلاثة أشهر.

من ناحية أخرى، أكد العالم والخبير في علم الأوبئة بجامعة هونغ كونغ، جين دونج يون، أن الفيروسات التنفسية كفيروس كورونا لا تنتقل عبر الجهاز الهضمي، ولكن “فيروس العجلية" وفيروس التهاب الكبد "أ"، هي الفيروسات التي تصيب الجهاز الهضمي.

ولفت إلى ضرورة إجراء المزيد من البحوث لأجل معرفة ما إذا كان الفيروس ينتقل من خلال ملامسة سطح استقرت عليه العدوى، أو عبر استهلاك غذاء ملوث بالفيروس.

وكشفت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق عن احتمال انتقال عدوي فيروس كورونا عن طريق الأطعمة المجمدة والملوثة، حيث حذرت من وتذويب الأغذية المجمدة في درجة حرارة الغرفة، وتذويبها من خلال وضع الغذاء المجمد داخل أوعية عميقة على الرف الأخير من الثلاجة.

ونصحت المنظمة بعدم حفظ الأغذية المطبوخة مع الأغذية النيئة، وحفظها بشكل منفصل في الثلاجة، مشددا على أهمية تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة، أو غير المطهوة جيدًا، إضافة إلى ضرورة التعامل مع اللحوم وأعضاء الحيوانات النيئة والحليب الخام بعناية لتفادي انتقال الملوثات من الأطعمة غير المطهوة.

وأكدت المنظمة أن بقاء الفيروس على سطح الأغذية يبقى أمرا واردا، وفي حال وقع ذلك، فإن الفيروس يموت بشكل سريع عند الطهي بدرجة عالية.

وضع وباء كورونا في مصر

وفي سياق منفصل أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن فتح العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لمتابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة، وذلك في إطار حرص الوزارة على حياة المواطنين، وتقديم أفضل خدمة طبية بجميع المرضى.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقدته وزيرة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، بديوان عام الوزارة، لعرض تطورات الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمصر.


وأوضحت الوزيرة أن أصحاب الأمراض المزمنة (ضغط، قلب، سكر)، وأصحاب الأمراض الصدرية، والسيدات الحوامل، هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن المحافظات الأعلى في نسب الإصابة بفيروس كورونا المستجد هي (القاهرة، الجيزة، القليوبية، الفيوم)، أما المحافظات الأقل في نسب الإصابة هي (مرسى مطروح، شمال سبناء، جنوب سيناء، الوادي الجديد، البحر الأحمر).


وأضافت الوزيرة أن مصر تحتل المرتبة الأقل بين دول العالم بالنسبة لعدد الوفيات، مشيرة إلى نسب الوفاة الأعلى لمصر كانت لمرضى الأورام، والجهاز الهضمي، والقلب، والكبد، والكلى)، مشيرة إلى أن نسب الإصابات في مصر بفيرس كورونا المستجد في الرجال أعلى من السيدات لتصل إلى 55% من الرجال مقارنة بـ 45% من السيدات، لافتة إلى أن 80% من الإصابات تتراوح أعمارهم بين 30 لـ60 عامًا، و20% من الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 60 سنة، وبذلك تصبح الفئة العمرية التي تتراوح أعمارهم من 20 إلى 60 سنة هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتبلغ نسبة الوفيات 60% من المواطنين فوق سن الـ 60 سنة، ونسبة الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 70 سنة 7% فقط.

عدد الإصابات الجديدة

وخلال كلمتها استعرضت وزيرة الصحة والسكان الوضع الوبائي لمصر، أمس الثلاثاء، حيث بلغ عدد الإصابات 1567 إصابة، و94 وفاة، ليصل بذلك إجمالي الإصابات إلى 47856 إصابة، و1766 وفاة، كما أشارت إلى خروج اليوم 401 من المتعافيين من الفيروس من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية وتمام شفائهم ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 12730، بينما بلغ عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) 14144 حالة، من ضمنهم الـ 12730 متعافيًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا