عقب تعرضه لحادث.. عمر مصطفى: هذا ما طلبه مني الرئيس السيسي

الشاب والرئيس
الشاب والرئيس
Advertisements
قال عمر مصطفى، الشاب الذي أوقفه الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاطمئنان عليه: إن هناك سيارة صدمته، وفجأة وجد هناك مجموعة من الضباط والرئيس السيسي، معقبًا: "فجأة لقيت الرئيس في وشي، ومعرفتش أقول أيه".

وتابع "مصطفى"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الثلاثاء،: "ضحك ليا واطمئن عليا، وقال لي خلي بالك على نفسك، ولازم تلبس خوذة"، لافتَا إلى أن الرئيس قام باستقدام سيارة إسعاف خاصة له بعدما الاطمئنان عليه.

مشهد إنسانى جديد، يدل على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بأبناء شعبه، والذى حرص خلال تفقده ظهر الاثنين، عددًا من المشروعات الجارى تنفيذها فى عدة مناطق، على التوقف بسيارته للاطمئنان على مواطن تعرض لحادث سير.

وقال الرئيس السيسي للشاب، وفقًا للفيديو المرفق: "أنت كويس؟.. ليرد الشاب: "تمام الحمد لله".. فقال له الرئيس: "ليه مش لابس خوذة؟.. المهم أنت كويس وخلي بالكم من نفسكم"، ورد الشاب على الرئيس السيسي: "الله يباركلك يا ريس".

وتبين أن الشاب الذي تعرض للحادث "عمر مصطفي" 21 سنة، والذي كشف تفاصيل الحادث واللقاء الذي جمعه برئيس الجمهورية، موضحا أنه وزميله كانا يستقلان دراجة بخارية، وأثناء سيرهما صدمتهما سيارة ملاكى مما تسبب في سقوطهما أرضا.

وأضاف الشاب، قائلا "الحمد لله محصلش حاجة، وقمنا عقب الحادث وقعدنا على الرصيف، وأثناء ذلك لقينا موكب داخل علينا واحنا قاعدين، ولم نتوقع أبدا أن يكون موكب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وتابع الشاب "لقينا العربية وقفت والباب بيتفتح وفوجئنا بسيادة الرئيس ومكناش عارفين نقول إيه، ولقينا الرئيس بيقولنا خلوا بالكوا من نفسكم"، وأوضح الشاب أن الرئيس تبين له أن قدم صديقي "مينا" تظهر عليها آثار ألم نتيجة الحادث، ووجه فورا بحضور سيارة إسعاف وتم بالفعل نقله إلى المستشفى.

وأوضح الشاب عمر قائلا "كل اللى حصل ده واحنا في حالة ذهول، عملنا الحادثة وفوجئنا أن مصر كلها واقفة جنبنا وسيادة الرئيس بنفسه جنبنا بالصدفة وواقف معانا، والحمد لله اطمئن علينا ولما رجعنا البيت لقيت الناس بتقول ده متفقين لكن والله أبدا الموضوع صدفة"، ووجه الشاب الشكر لكل الضباط المرافقين لموكب الرئيس عبد الفتاح السيسى نظرا لكونهم لم يتركونا حتى اطمئنوا علينا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا