محامون بإيطاليا يستجوبون رئيس الوزراء لنحو 3 ساعات بشأن كورونا

قام ممثلو الادعاء في بلدة بيرجامو بشمال إيطاليا، التي تعد أكثر الأماكن تضررًا بجائحه كورونا، باستجواب رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، لمدة 3 ساعات، بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19"، وذلك خلال جلسة استماع الجمعة، في مقره بروما.

وجائت تقارير تفيد أنه سوف يتم استجواب كل من روبرتو سبرانزا وزير الصحة، ولوتشيانا لامورجيزي وزيرة الداخلية، بصفتهما أحد شهود على ما حدث في بداية تفشي الفيروس التاجي المميت، وذلك بحسب وكالة الأنباء الإيطالية.

ويدرس المحامون أسئلة عن السبب وراء انتشار الفيروس بسرعة في المناطق الشمالية، ولماذا لم يتم تصنيف بعض المجتمعات في بيرجامو على أنها مناطق احتواء.

وجرى عزل 10 مقاطعات في لومباردي في الثامن من مارس بما في ذلك كودوجنو التي كان لديها أول حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا في 20 فبراير، وكذلك "فو" في منطقة فينيتو، ولكن المحققين يريدون معرفة السبب وراء عدم إتخاذ إجراءات مماثلة في بيرجامو رغم أعداد الإصابات المتزايدة هناك.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 7،647 مليون إصابة، بينهم أكثر من 425 ألف حالة وفاة، وأكثر من 3،873 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا