هوندا تستأنف الإنتاج في مصانعها التي تعرض لهجوم إلكتروني

بوابة الفجر
أغلقت شركة هوندا لصناعة السيارات بعض مصانعها في أوهايو وتركيا، وكذلك مصانع الدراجات النارية في الهند وأمريكا الجنوبية، بداية الأسبوع، وذلك بسبب هجوم إلكتروني.

وأعلن اليوم متحدث باسم هوندا عن استأنف الإنتاج في المصانع التي تعرضت للهجوم الإلكتروني. 

وعادت المصانع في البرازيل والهند إلى الإنتاج يوم الأربعاء، وأوضح المتحدث أن بعض الخدمات المالية ومراكز الاتصال عبر الإنترنت في أمريكا الشمالية ظلت تعاني نتيجة الهجوم، ولكن عملية انتاج السيارة استأنف أمس الخميس في المصنع الرئيسي في ولاية أوهايو الأمريكية.