رئيس قناة السويس مشيدا بالأطقم الطبية: تحية للجيش الأبيض

اللقاء
اللقاء
شهد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، تكريم ممثلي العاملين بالقطاع الطبي بالمستشفيات والمراكز الطبية التابعة للهيئة بمدن القناة الثلاثة، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة، ومجموعة من القيادات الطبية، وذلك بمستشفى الهيئة نمرة 6 بالإسماعيلية.

وأكد "ربيع" اهتمامه بمتابعة سير العمل بالمستشفيات والمراكز الطبية التابعة للهيئة بمدن القناة الثلاثة، متعهدًا بتقديم أوجه الدعم الكاملة والمساندة للفريق الطبي بمستشفيات الهيئة لتسهيل أداء مهامهم وواجبهم الإنساني والوطني وعلى رأسها وسائل الوقاية والحماية وتسخير كافة إمكانيات الهيئة لتلبية احتياجاتهم.

ووجه التحية لجيش مصر الأبيض وخط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، معربًا عن تقديره لجهود وتضحيات كافة العاملين بالقطاع الطبي من أطباء وتمريض وصيادلة ومسعفين وإداريين خلال تلك الفترة الحرجة في مجابهة عدو مجهول.

كما أعرب عن شعوره بالفخر لتواجده بين أبنائه من العاملين بالقطاع الطبي بالهيئة وحرصه على أن يكون اللقاء في مقر عملهم، مشيدًا بدورهم في تقديم الرعاية الطبية والعلاجية للمرضى دون كلل أو ملل أو تقصير، مثمنًا جهودهم المخلصة وتضحياتهم في سبيل الحفاظ على سلامة وصحة العاملين ومواطني مدن القناة.

وفي ختام كلمته، أوصى الفريق ربيع الأطقم الطبية بمراعاة كافة الإجراءات الوقائية واتخاذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتهم واستكمال دروهم في مواجهة الفيروس المستجد، كما حثهم على مراعاة الجانب النفسي والإنساني في التعامل مع المرضى، داعيًا المولى عز وجل بأن يوفقهم في أداء مهامهم وأن يرفع عن مصرنا الحبيبة الوباء والبلاء.

وفي سياق آخر، يواصل مركز المحاكاة والتدريب البحري بالإسماعيلية عقد سلسلة من الدورات التدريبية المتقدمة في الإرشاد والعبور الآمن للقناة بهدف رفع كفاءة العنصر البشري وصقل مهارات وخبرات السادة المرشدين في التعامل مع المواقف الطارئة والظروف المناخية المختلفة، بما يحقق أعلى مستويات السلامة والأمان ويساهم في رفع تصنيف قناة السويس كأسرع وأقصر وأكثر الطرق الملاحية أمانًا في العالم.

وشملت الدورة التدريبية التي انعقدت في الفترة من 7-10 يونيو، تدريب عدد من مرشدي الهيئة بقطاعي تحركات بورسعيد وبورفؤاد، ويعد اجتياز الدورة بنجاح شرطًا أساسيًا لتأهيل المرشدين للقيام بإرشاد سفن ذات حمولات أكبر والحصول على الترقية الوظيفية.

ويلتزم مركز المحاكاة والتدريب البحري بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، حيث يتم توفير مواد التطهير والتعقيم والماسكات الطبية، والالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي عبر اقتصار الحضور بقاعة المحاضرات على 5 متدربين فقط كحد أقصى، بدلًا من طاقتها الاستيعابية البالغة 25 متدرب.

ويجري حاليًا العمل على تجهيز دورة تدريبية أخرى للمرشدين بقطاع تحركات الإسماعيلية حتى يتم تعزيز كفاءة أكبر عدد ممكن من المرشدين، فضلًا عن تجهيز دورات تدريبية لقباطنة قاطرات الإنقاذ والمصاحبة للسفن والتي تعد أحد أهم الخدمات البحرية المقدمة للسفن العابرة في إطار تحقيق الهدف الرئيسي للسفن وهو العبور الآمن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا