الصحة: فيروس كورونا وصل إلى أقصى سرعة له

كورونا
كورونا
علق الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمرض كورونا المستجد بوزارة الصحة، على إصابات فيروس كورونا الأربعاء، قائلًا: "ننتظر الوصل إلى رقم معين في عدد الإصابات والثبات عليه ثم الانخفاض في الإصابات لنقول إننا وصلن إلى الذروة وتخطيناها".

وأضاف "حسني"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أن فيروس كورونا وصل إلى أقصى سرعة من الممكن أن يصل إليها، مشيرًا إلى أن وعي المجتمع المصري أصبح حاليًا أفضل كثيرًا في الفترة الحالية من الفترات السابق، ولكن ما زالنا نحتاج إلى المزيد.

وتابع: "أي فتح في المجتمع سينتج عنه زيادة في الإصابات، والحذر الاجتماعي يكون من المواطن نفسه وليس بسبب حظر التجوال"، معلقًا: "مازالنا في مرحلة الذروة أو داخلين عليها".

ووجه رئيس اللجنة العلمية لمرض كورونا المستجد بوزارة الصحة، عدة نصائح لطلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور والمعلمين.

وقال إن الدولة المصرية قوية وتخاف على شبابها لأنهم مستقبلها، والمسافة الموضوعة بين الطلاب كافية لعدم نقل العدوى، بالإضافة إلى التهوية، وعدم دخول الطالب إلا بالكمامة.

ونصح أولياء الأمور بعدم الذهاب مع الطلاب إلى الامتحانات، كما نصح المعلمين باتباع التعليمات الصحية واتخاذ أقصى درجات الحذر أثناء التصحيح في الكنترول، مؤكدًا أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة التعليم مع وزارة الصحة كافية لحماية أولادنا.

قال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري السابق: إن مصر والسودان والولايات المتحدة والبنك الدولي رافضوا قيام أديس أبابا بملء سد النهضة، قبل التوصل لاتفاق نهائي، مشيرًا إلى أن إثيوبيا استخدمت الإعلام المحلي بشكل بشع، ودخلت في مهاترات شديدة.

وتابع وزير الري السابق، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "Ten"، مساء الأربعاء، أن إثيوبيا رفعت سقف توقعات الشعب الإثيوبي من سد النهضة، معقبًا: "الناس متصورة إن السد هيولد مليارات الدولارات سنويًا، ولا يعرفوا التصورات الحقيقية، والجو مشحون للغاية". 

وأشار إلى أن المفاوض المصري لن يفرط في نقطة مياه، وسيتخذ القرار المناسب لصالح مصر، معقبًا: "المفاوض المصري إذا شعر بتلاعب الطرف الإثيوبي فسيتحدث عن فشل المفاوضات"

وكان اجتمع مجلس الأمن القومي، الثلاثاء، برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ حيث تمّ استعراض تطورات الوضع في ليبيا وملف سد النهضة، وفق لما قاله السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية.

وصدر عن الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجمهورية، بيانًا بشأن سد النهضة جاء فيه: "تلقت مصر الدعوة الصادرة من وزير الري السوداني باستئناف مفاوضات سد النهضة اليوم 9 يونيو 2020، وإذ تؤكّد مصر موقفها المبدئي بالاستعداد الدائم للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح مصر وإثيوبيا والسودان، فإنها ترى أن هذه الدعوة قد جاءت متأخرة بعد 3 أسابيع منذ إطلاقها، وهو الأمر الذي يحتم تحديد إطار زمني محكم لإجراء المفاوضات والانتهاء منها، وذلك منعًا لأن تصبح أداة جديدة للمماطلة والتنصل من الالتزامات الواردة بإعلان المبادئ الذي وقعته الدول الثلاث سنة 2015".

ومن جهةٍ أخرى؛ فمن الأهمية التنويه إلى أن هذه الدعوة، صدّرت في ذات اليوم الذي أعادت فيه السلطات الإثيوبية التأكّيد على اعتزامها السير قدمًا في ملء خزان سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق، وهو الأمر الذي يتنافى مع التزامات إثيوبيا القانونية الواردة بإعلان المبادئ، ويلقي بالضرورة بظلاله على المسار التفاوضي وكذلك النتائج التي قد يتم التوصل إليها.

خروج 503 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، خروج 503 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 10289 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 11583 حالة، من ضمنهم الـ 10289 متعافيًا.

تسجيل 1455 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس

وأضاف أنه تم تسجيل 1455 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 36 حالة جديدة.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المحافظات التي سجلت أعلى وأقل معدل إصابات بفيروس كورونا

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 38284 حالة من ضمنهم 10289 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1342 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.
 
كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا