الدحيح يودع جماهيره بعد إيقاف البرنامج عبر "AJ+" لهذه الأسباب

الدحيح
الدحيح
حصد برنامج الدحيح الذي يقدمه "اليوتيوبر" الكبير أحمد الغندور مليارات المشاهدات والتفاعلات، عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي ولاسيمًا "يوتيوب" المنصة التي تبث عليها حلقاته، عبر قناة "كبريت" "AJ+".

إيقاف الدحيح

وأوضحت منصة "AJ+" أن أسباب إيقاف برنامج الدحيح الذي يقدمه الغندور والذي استمر على مدار 3 سنوات، تعود إلى مشاكل إنتاجية كبيرة تعرضت لها منصة "AJ+" في ظل الوضع الراهن للبلاد.

منصة "AJ+" تتمنى التوفيق لبرنامج الدحيح

وتمنت "AJ+" التوفيق لبرنامج الدحيح الذي يقدمه أحمد الغندور خلال المرحلة المقبلة، وفريقه الذي ساعد على نجاح حلقاته التي لاقت صدىً كبيرًا على مختلف الأصعدة والاتجاهات، وجمع حوله ملايين المتابعين من كافة أنحاء مصر والعالم العربي وبعض ادول الأوروبية.

أسباب إيقاف عرض الدحيح


ونشرت الصفحة الرسمية لبرنامج الدحيح منشورًا لـ"AJ+" قفالت فيه: "خططنا الإنتاجية لا تسمح في المرحلة الحالية الصعبة التي يمر بها العالم والمؤسسات الإعلامية، بالإستمرار في نشر برنامج الدحيح على كبريت"، وسط صدمة كبيرة من الملايين المتابعة للمنصة.

مقدم الدحيح يشكر "AJ+" ومتابعيه

من جانبه، وجه أحمد الغندور مقدم الدحيح الشكر لمنصة "AJ+" على الفترة والتجربة الجيدة التي قضاها معهم، والتي استمرت لـ3 سنوات، وشكر فريق العمل الخاص ببرنامجه ولـ "عزيزي وعزيزتي" المتابعين، واعدًا لهم بالظهور في مغامرة جديدة.

الدحيح في الصدارة

وتصدر الدحيح "ترندات" مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيمًا تويتر، وكذلك محرك البحث جوجل نظرًا للشهرة الواسعة والانتشار الذي يحظى به البرنامج الذي يقدمه ببراعة وسهولة وقبول كبير أحمد الغندور.

تعليقات حزينة بعد توقف الدحيح

وانتشرت التعليقات الحزينة على توقف برنامج الدحيح الذي كان مثالاً ناجحًا يتابعه المثقفون في كل مكان، ويقدم معلومات ومصادر قوية، وبشكل مرح جعل هناك ارتباط كبير بين الغندور مقدم البرنامج والجماهير الكبيرة التي تتابعه.

بداية الدحيح ونهايته

وعرض برنامج الدحيح  أولى الحلقات في الـ27 من شهر مايو 2017 على منصة "AJ+" ليلقى متابعات واهتمامات كبيرة من كافة الدول العربية، ويسجل نجاحًا باهرًا جعله وجهة الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لتنتهي الرحلة بظهور مشاكل إنتاجية حالت دون استكماله.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا