تراجع صادرات ألمانيا بأكثر من 30% خلال أبريل الماضي

بوابة الفجر
تراجعت صادرات ألمانيا في (أبريل) الماضي بشكل كبير مجددا بنسبة تزيد على 30 في المائة، بحسب بيانات المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن.


وأوضح المكتب أمس، أن قيمة الصادرات تراجعت 31.1 في المائة مقارنة (أبريل) من العام الماضي، إلى 75.7 مليار يورو، وفقا لـ"الألمانية".


وهذا هو أكبر تراجع في صادرات ألمانيا منذ بدء مكتب الإحصاء تسجيل بيانات التجارة الخارجية للبلاد في عام 1950.


يشار إلى أن إغلاق الحدود، ولا سيما في السوق الداخلية الأوروبية أيضا، والفرض العالمي للتقييدات التجارية وتقييدات السفر، وكذلك الاضطرابات الهائلة في الشحن البحري والجوي، أدت إلى تراجع كبير في الصادرات الألمانية.


وأضاف المكتب الاتحادي للإحصاء، أن الواردات تراجعت أيضا في (أبريل) الماضي 21.6 في المائة مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، وانخفضت قيمتها إلى 72.2 مليار يورو.


وذكر المكتب أن الصادرات تأثرت سلبا بشكل مختلف، وفقا لكل شريك تجاري، وأوضح أن الصادرات إلى الصين مثلا تراجعت بشكل معتدل مقارنة بغيرها من الدول في (أبريل) الماضي، حيث انخفضت قيمتها 12.6 في المائة إلى 7.2 مليار يورو.


يذكر أن فيروس كورونا ظهر أولا في الصين، وأدى هناك إلى تقييدات كبيرة للحياة العامة استمرت فترة، ثم انتشر بعد ذلك الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة في (مارس) الماضي. وتتوقع غرفة الصناعة والتجارة الألمانية تراجعا للصادرات في عام 2020 بأكمله 15 في المائة على الأقل. كما يتوقع اتحاد الصناعات الألمانية تراجعا في تصدير البضائع والخدمات 15 في المائة.


وأوضح الاتحاد أنه، نظرا إلى أن النمو الاقتصادي يتراجع بشكل كبير لدى كل الشركاء التجاريين تقريبا، سينخفض أيضا الطلب على منتجات "صنع في ألمانيا" بشكل واضح.


وبحسب تقديرات منظمة التجارة العالمية، قد تتراجع التجارة العالمية هذا العام بنسب تراوح بين 13 و32 في المائة، وفقا لمسار وباء كورونا.
إنشرها     

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا